اشتية يرحب باستئناف المساعدات الأمريكية ويدعو لأفق سياسي يستجيب للحقوق الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحب رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية بإعلان وزير الخارجية الأمريكية انتوني بلينكن مساء اليوم الأربعاء، إعادة تقديم المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" والمقدرة بـ (150) مليون دولار سنويا، إضافة لاستئناف تقديم مساعداتها لمشاريع تنموية في الضفة الغربية وقطاع غزة، تقدر قيمتها بـ (75) مليون دولار والتي ستدخل حيز التنفيذ خلال الربع الأخير من العام الحالي، إضافة لتدعيم عملية نفاذ القانون والعدالة في الأراضي الفلسطينية، حيث توقفت كل تلك المساعدات خلال فترة رئاسة ترامب للبيت الأبيض.

ودعا رئيس الوزراء الإدارة الأمريكية للعمل مع الرباعية الدولية، على فتح أفق سياسي جديد يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام67 بعاصمتها القدس الشرقية وفق ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف:" نتطلع ليس فقط لاستئناف المساعدات المالية الأمريكية على أهميتها، بل ولعودة العلاقات السياسية مع الولايات المتحدة بما يحقق لشعبنا حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس، وإعادة فتح القنصلية الأمريكية بالقدس المحتلة ، وأن تمارس الولايات المتحدة ضغوطا على إسرائيل للجم شهوة التوسع والاستيطان في الأراضي المحتلة، وخاصة عمليات لتطهير العرقي التي تتعرض لها مدينة القدس المحتلة".