فريق دفاع نافالني يعلن ازدياد تدهور حالته الصحية

موسكو- (د ب أ)- قالت محامية أليكسي نافالني، اليوم الأربعاء، إن صحة السياسي المعارض الروسي السجين ازدادت تدهورا.

ونقلت قناة "دوزد" التلفزيونية المستقلة عبر الإنترنت القول عن أولجا ميخائيلوفا إن نافالني يفقد الآن الإحساس بيديه. وكان نافالني قد اشتكى في وقت سابق من آلام حادة في الظهر وشلل في إحدى ساقيه، بالإضافة إلى السعال، كما تبين بالتصوير بالرنين المغناطيسي تشخيص فتقين لديه.

وقالت ميخائيلوفا: "إنه منهك بطبيعة الحال لأنه يواصل إضرابه عن الطعام ولا يتناول سوى الماء". ووفقا للتقرير، انخفضت درجة حرارته من 39 درجة يوم الاثنين إلى 37.2 درجة حاليا.

وكتب المحامي الآخر لنافالني، فاديم كوبسيف، عبر موقع تويتر: "أليكسي يمشي بمفرده، ويتألم عند المشي. ما تفعله إدارة المعسكر العقابي في الوقت الحالي هو فقط لإثنائه عن الاستمرار في الإضراب عن الطعام"، وأضاف أنه يفقد كيلوجراما من وزنه كل يوم.

وأشار محامو نافالني 44 عاماً إلى أنه لا يزال في جناح طبي في المعسكر. وكتب نافالني على تطبيق إنستجرام يوم الاثنين أن ثلاثة من نزلاء السجن تم نقلهم إلى المستشفى بسبب الإصابة بالسل.

وكان أطباء روس طالبوا دون جدوى بالوصول إلى نافالني في معسكر الاعتقال في بوكروف شرق موسكو، أمس الثلاثاء.

وطالبت نقابة "تحالف الأطباء" المستقلة مرة أخرى بوقف التعذيب وإطلاق سراح نافالني.

ونجا السياسي المعارض بصعوبة من محاولة اغتيال باستخدام غاز الأعصاب نوفيتشوك في الصيف. وصدر ضده حكم بالسجن عدة سنوات في محاكمة تعرضت لانتقادات شديدة في شباط/ فبراير الماضي لانتهاكه شروط المراقبة بينما كان يتعافى من التسمم.