فيفا يعلّق عضوية الاتحادين التشادي والباكستاني

لوزان (سويسرا)"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء تعليق عضوية الاتحادين التشادي والباكستاني للعبة بسبب التدخلات السياسية، حارماً منتخبي البلدين وأنديتهما موقتا من المشاركة الدولية.

في ما يتعلق بتشاد، فرض فيفا عقوبته رداً على القرار الصادر مؤخراً بشكل غير مبرر عن وزير الرياضة بحل الاتحاد المحلي للعبة، الأمر الذي أدى الى استبعاد تشاد في 22 آذار/مارس من تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

وقال فيفا في بيانه الأربعاء إن "سلطات نجامينا سحبت بشكل نهائي" السلطة من الاتحاد المحلي لكرة القدم واستولت على مبانيه وأنشأت "لجنة وطنية مسؤولة عن إدارة كرة القدم التشادية بشكل موقت".

وسيرفع الاتحاد العقوبة "حالما تُلغى قرارات الحكومة وما أن يكون الاتحاد التشادي لكرة القدم، برئاسة الرئيس مختار محمود حامد، قادراً على التأكيد لفيفا بأنه استعاد ملكية مبانيه".

أما بالنسبة لباكستان، فتم تعليق عضوية الاتحاد المحلي "بسبب تدخل أطراف ثالثة"، وذلك بعد استيلاء رئيس الاتحاد السابق سيد أشفق حسين شاه وأنصاره على مقر الاتحاد.

وانتقد فيفا "قراراً مزعوماً لأفراد معينين" يهدف "الى حل اللجنة الإدارية المعينة من قبل فيفا" والمكلفة بتنظيم انتخابات دورية، وذلك بهدف إعادة سيد أشفق حسين شاه الى السلطة.

وحدد فيفا أنه "لن يرفع هذا التعليق إلا بعد أن تؤكد لجنة إدارة شؤون الاتحاد الباكستاني لكرة القدم لفيفا أنها استعادت السيطرة على مقرات الاتحاد، حساباته، إدارته وقنوات اتصالاته".