أمازون تؤيد مقترحات زيادة الضرائب على الشركات الأمريكية

واشنطن - (د ب أ) - قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، أكبر شركة للبيع بالتجزئة في العالم، إنه يؤيد زيادة الضرائب على الشركات الأمريكية، وذلك بالرغم من أن شركته طالما تعرضت لانتقادات بسبب التهرب من الضرائب.

جاءت تعليقات بيزوس على ضوء برنامج للبنية التحتية بقيمة تريليوني دولار يخطط له الرئيس الأمريكي جو بايدن، والذي سيتم تمويله جزئيا من خلال فرض ضرائب أعلى على الشركات.

وقال بيزوس في بيان نشر على مدونة الشركة: "ندعم تركيز إدارة بايدن على القيام باستثمارات جريئة في البنية التحتية الأمريكية".

وأضاف: "ندرك أن هذا الاستثمار سيتطلب تنازلات من جميع الأطراف".

وتتعرض شركات التكنولوجيا الأمريكية مثل أمازون وجوجل لانتقادات منذ سنوات، لأن نموذج أعمالها ، في نظر منتقدين، يعني أنها تدفع ضرائب قليلة للغاية في الأسواق الفردية.

وخص بايدن في كلمة ألقاها الأسبوع الماضي، شركة أمازون لعدم دفع الضرائب الاتحادية، قائلا إن الشركة العملاقة تستخدم "ثغرات مختلفة" لعدم الإسهام بأي شيء في ضريبة الدخل الاتحادية.