بطولة انكلترا: تشلسي يلحق بليفربول الخسارة الخامسة تواليا على ارضه

لندن"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -الحق تشلسي المتجدد بقيادة مدربه الالماني توماس توخل الخسارة الخامسة تواليا بليفربول على ارضه بالفوز عليه 1-صفر الخميس في لقاء قمة مقدم من المرحلة التاسعة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وارتقى تشلسي الى المركز الرابع برصيد 47 نقطة متخلفا بفارق 3 نقاط عن ليستر الثالث و4 نقاط عن مانشستر يونايتد الوصيف.

اما ليفربول، فبقي سابعا برصيد 43 نقطة وبات في خطر عدم التأهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل نظرا للمنافسة القوية على ثلاث بطاقات، بما أن مانشستر سيتي ضمن بنسبة كبيرة اولى البطاقات لتقدمه في الصدارة بفارق 14 نقطة عن جاره يونايتد.

وتابع ليفربول عروضه السيئة على ملعبه، فسقط خمس مرات متتالية على ملعبه للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعدما سقط أمام بيرنلي وبرايتون ومانشستر سيتي وايفرتون وتشلسي اليوم، كما انه لم يفز في اخر سبع مبارياته على ملعب "انفيلد" ايضا.

وعاد الى تشكيلة ليفربول حارس مرماه البرازيلي اليسون بعد غيابه عن المباراتين الاخيرتين بسبب وفاة والده غرقا، الى جانب مواطنه فابينيو الذي لم يشارك في المباريات الاخيرة لفريقه بداعي الاصابة.

في المقابل، وبعد ان اشركه احتياطيا ضد مانشستر يونايتد، قرر مدرب تشلسي الالماني اشراك مواطنه تيمو فيرنر اساسيا في خط المقدمة.

كان تشلسي الطرف الافضل والاكثر تشكيلا للخطورة في الشوط الاول وكاد فيرنر يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة امامية طويلة فسيطر عليها وسط مراقبة مدافعين على مشارف المنطقة واطلق كرة قوية علت العارضة (16).

وظن فيرنر انه سجل هدف السبق عندما كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس اليسون الذي خرج لملاقاته، ثم اودع الكرة داخل الشباك رغم تدخل ترنت الكسندر ارنولد قبل ان يتدخل حكم الفيديو المساعد ويلغي الهدف حارما الألماني من تسجيل هدفه الثاني في اخر 17 مباراة لفريقه.

بيد ان تشلسي نجح في ترجمة افضليته قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين عندما تلقى مايسون ماونت كرة امامية فسيطر عليها ببراعة قبل ان يتخطى فابينيو ويسدد في الزاوية السفلى لمرمى اليسون مفتتحا التسجيل.

وضغط ليفربول في مطلع الشوط الثاني املا في ادراك التعادل لكنه لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى الحارس السنغالي ادوار مندي، في حين اعتمد تشلسي عل الهجمات المرتدة وكانت اخطرها تبادل بن تشيليول الكرة مع ماونت ومنه الى فيرنر الذي انفرد باليسون لكن الاخير كان له بالمرصاد (64).

وزج مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب بلاعبين يملكان نزعة هجومية هما اليكس اوكسلايد تشامبرلاين والبرتغالي ديوغو جوتا العائد الى الملاعب بعد غياب اكثر من شهرين لاصابة في ركبته، لكنهما لم يقدما شيئا يذكر.

دخل ايفرتون بقوة طرفا في الصراع على البطاقات المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على وست بروميتش البيون 1-صفر.

ورفع ايفرتون رصيده الى 46 نقطة وارتقى الى المركز الخامس.

وصمد وست بروميتش البيون صاحب المركز قبل الاخير امام هجمات ايفرتون في الشوط الاول وكانت ابرز فرصة للضيوف لكن هدافهم دومينيك كالفرت لوين لم يحسن استغلالها (42)، قبل ان يسجل البرازيلي ريتشارليسون هدف المباراة الوحيد بكرة رأسية بتمريرة من لاعب الوسط الايسلندي غيلفي سيغوردسون (65).

في المقابل، تابع توتنهام صحوته في الاونة الاخيرة وحقق فوزه الثالث تواليا اثر تغلبه على جاره ومضيفه فولهام بهدف وحيد ايضا حمل توقيع لاعب الاخير توسين ارادابيويو خطأ في مرماه في الدقيقة 19 بعد لعبة مشتركة بين الكوري الجنوبي هيونغ مين سون وديلي آلي.

وسجل فولهام هدفا بواسطة جوش مايا مطلع الشوط الثاني لم يحتسبه الحكم بسبب لمسة يد.

وكان فولهام الطرف الافضل في الشوط الثاني لكنه لم ينجح في الوصول الى مرمى توتنهام رغم محاولاته المتكررة، في وقت تصدى حارس مرمى اصحاب الارض الفرنسي الفونس اريولا لمحاولة رائعة لهداف توتنهام هاري كاين مانعا اياه من تسجيل هدفه الخامس عشر في الدوري هذا الموسم (83).

وللمرة الاولى هذا الموسم، شهدت المباراة مشاركة رباعي خط المقدمة سويا إذ لعب الويلزي غاريث بايل بجانب كاين وسون وآلي.