مقتل 6 من مسلحي (قسد) بهجمات في شرق وشمال شرق سوريا

دمشق- ( شينخوا)- قتل 6 مسلحين وأصيب آخرون من مسلحي قوات سوريا الديمقراطية ( قسد ) المدعومة من قبل القوات الأمريكية اليوم ( الخميس) في هجمات استهدفت آلياتهم في ريفي الحسكة ودير الزور ، بحسب ما ذكر الإعلام الرسمي السوري .

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصادر محلية من منطقة اليعربية قولها إن " انفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت سيارة تقل عدداً من مسلحي قوات (قسد) بينهم قيادي قرب محطة وقود مقابل قرية طويرش أقصى ريف الحسكة الشمالي الشرقي أدى إلى مقتل مسلحين اثنين وإصابة آخر وإحداث أضرار مادية في السيارة والمكان" .

وفى ريف دير الزور الشمالي ذكرت مصادر أهلية قولها إن "مسلحاً من قوات ( قسد ) قتل وأصيب اثنان آخران باستهداف سيارتهم على طريق الخرافي عند مفرق قرية رويشد على الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي الحسكة ودير الزور " .

ولفتت المصادر إلى أن هجوما بالأسلحة الرشاشة استهدف سيارة تابعة لقوات ( قسد ) في بلدة الشحيل بريف دير الزور الجنوبي ما أدى إلى مقتل مسلحين اثنين وإصابة 4 آخرين في حين قتل مسلح آخر جراء إطلاق النار عليه خلال وجوده في بلدة جديدة بكارة بالريف ذاته.

وفي سياق متصل شهدت قرى ومناطق محافظة الرقة ( شمال سوريا) إضراباً للمدارس احتجاجاً على ضغوطات وممارسات قوات (قسد) بحق المعلمين وقرارها القاضي بزجهم في الخدمة في صفوفها وسوقهم قسراً إلى معسكرات التدريب تحت مسمى "التجنيد الإجباري " .

ونقلت وكالة ( سانا) عن مصادر أهلية قولها إن "عشرات المدارس لم تفتح أبوابها اليوم في إضراب شمل معظم قرى وبلدات الرقة احتجاجاً على قرار قوات (قسد) القاضي بسوق المعلمين إلى ما يسمى "التجنيد الإجباري" في صفوفها ".

وكانت مجموعات مسلحة من قوات (قسد) اعتدت بالرصاص الحي أمس على معلمين وخطفوا عدداً منهم لخروجهم بمظاهرة في مدينة الرقة ضد ممارسات قوات ( قسد) بحقهم واختطافها الشبان لزجهم في صفوفها.

ويسقط العديد من القتلى في صفوف قوات ( قسد) بهجمات ينفذها مجهولون على مقراتهم أو آلياتهم خلال تنقلاتهم بين المناطق الخاضعة لسيطرتها في شرق وشمال شرق سوريا.

كما تتهم دمشق قوات ( قسد) بمحاولاتهم الانفصال عن جسم الدولة السورية ، وإقامة فيدرالية الأمر الذي ترفضه دمشق.