لجنة تأمر كبير قضاة جنوب افريقيا بالاعتذار عن تعليقات مؤيدة لإسرائيل

جوهانسبرغ- (أ ف ب) -أمرت لجنة قضائية، اليوم الخميس، كبير قضاة جنوب افريقيا بالاعتذار والتراجع عن تعليقات أدلى بها السنة الماضية اعتبرت مؤيدة لإسرائيل في بلد يعتبر عموماً متعاطفاً مع القضية الفلسطينية.

وكان القاضي موغوينغ موغوينغ وهو مسيحي متدين أثار ضجة في حزيران من العام الماضي، بإعلان محبته وصلواته لإسرائيل. وقال إن جنوب افريقيا "تحرم نفسها من فرصة رائعة لكي تكون مغيرة لقواعد اللعبة في الوضع الاسرائيلي-الفلسطيني".

يشار الى ان جنوب افريقيا تدعم علناً القضية الفلسطينية وفي العام 2019 قامت بخفض تمثيلها الدبلوماسي في تل ابيب.

وخلصت لجنة السلوك القضائي التي تولت التحقيق في تعليقات القاضي اثر تلقيها شكوى، الى ان هذه الأقوال "مهينة" و"تفاقم" الوضع.

وأضافت اللجنة في قرارها: "من المهم التراجع عن هذه الأقوال بدون تحفظ وسحبها من أجل إعادة الصورة العامة للسلطة القضائية الى مكانها الصحيح".

صاغت اللجنة مسودة الاعتذار الذي يريدون منه تسليمه في غضون 10 أيام.

وكان القاضي المثير للجدل تعرض في كانون الأول لانتقادات شديدة حين أدى صلاة علنية ضد لقاحات كوفيد-19 "الشيطانية" طالباً من الله أن "يتم تدميرها بالنيران".

وقدمت مجموعة حقوق مؤيدة للفلسطينيين شكوى رسمية بسبب خطابه المؤيد لإسرائيل الذي أدلى به خلال ندوة عبر الانترنت شارك في تنظيمها صحيفة جيروزاليم بوست وكبير حاخامات جنوب افريقيا وارين غولدشتاين