طلبة الثانوية العامة يحتجون رفضًا لقرار التربية حول حذف أجزاء من موادهم الدراسية

رام الله - "القدس" دوت كوم - خاص - احتج المئات من طلبة الثانوية العامة اليوم الخميس، أمام مقر وزارة التربية والتعليم بمدينة رام الله وكذلك في مدينة جنين، لمطالبة الوزارة بتعديل ودراسة قرارها بشأن حذف أجزاء من المواد الدراسية لهم، وإعادة إقرار حذفها بما يتلاءم مع الظروف التي مروا بها.

وأكد المحتجون على مطلبهم بضرورة أن تعيد الوزارة النظر بقرارها بشأن حذف بعض الأجزاء من المواد الدراسية لمختلف الفروع في الثانوية العامة، وأن تقوم بتعديل القرار والحذف بشكل عادل كما العام الماضي، بما يتناسب مع حجم الضغوطات التي تعرضوا لها من إغلاقات وكذلك عدم إنجاز بعض المواد بسبب ذلك، وكذلك نتيجة التعليم المدمج.

وخلال الاعتصام أمام مقر وزارة التربية والتعليم بمدينة رام الله جلس وفد من الطلبة مع ممثلي الوزارة، حيث طرح الطلبة مطالبهم، واستمع الوفد لطلبهم، وفق ما أكده لـ "القدس" دوت كوم الناطق باسم وزارة التربية صادق الخضور.

وقال الخضور: "إن الوزارة دائمًا ستقف لما فيه مصلحة للطلبة، استمعنا لمطالب الطلبة بهذا الشأن، وتم وعدهم بدراسة مطالبهم وملاحظاتهم من قبل الإدارات ذات الاختصاص في وزارة التربية، حيث ستتم دراسة تلك المطالب بشكل جدي".