تدشين ميدان الشهيد عمر القاسم في عرابة بالذكرى الـ52 لانطلاقة "الديمقراطية"

جنين- "القدس" دوت كوم- أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقتها بتدشين ميدان الشهيد عمر القاسم في بلدة عرابة، جنوبيّ جنين.

وقالت ماجدة المصري، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، في كلمة لها: إن استذكار الشهداء وتضحياتهم هو لتجديد العهد على التمسك بثوابتنا الوطنية وتجديد الوفاء للشهداء وللأهداف التي استشهدوا من أجلها، وما زال شعبنا يحمل رايتها بنضاله الوطني.

وأضافت: إن أفضل ما يمكن أن نقدمه للشهداء وترسيخ تاريخهم هو أن نسير على دربهم في خط الثورة والانتفاضة والمقاومة من خلال وحدتنا الوطنية التي تبقى خيار الشعب طالما الاحتلال جاثم فوق أرضنا، وأن نتصدى لكافة المؤامرات والضغوطات التي تحاك بقضيتنا الوطنية.

وأكدت المصري أن أسماء الشهداء ورموزهم التذكارية يجب أن تبقى خالدة في أذهان الأجيال المقبلة.

وألقى خليل العارضة كلمة باسم بلدية عرابة، وراغب أبو دياك في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، مشيرَين إلى أن هذا النصب تأكيد على أن الشعب الفلسطيني لا ينسى شهداءه.