طولكرم: اعتصام تضامني مع الأسرى

طولكرم- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- نُظم صباح اليوم الثلاثاء، الاعتصام الأسبوعي التضامني مع الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر وسط مدينة طولكرم.

المشاركون في الاعتصام من عائلات أسرى ومحررين وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية، رفعوا صور الأسرى المرضى في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم المحرر حسين مسالمة، الذي تم الإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية، ومحاولة الاحتلال التخلص من المسؤولية من خلال قرار الإفراج بعد قضاء 18 عاماً وتبقى له اقل من عامين.

وزير الأسرى السابق المهندس وصفي قبها الذي يشارك في الاعتصام باستمرار قال: "اعتصام طولكرم حمل اليوم عدة رسائل منها، الاعتقال الوحشي للشاب المحرر عاصم اشتية من تل وهو داخل الحجر المنزلي والمصاب بفيروس كورونا، فهذه الوحشية لها تبعاتها على حياة المعتقلين، فالاحتلال لاير اعي أي حالة مرضية ويعتقل المصابين بفيروس كورونا".

وأضاف: "كما تم التطرق للأسرى المرضى وخصوصا ما جرى مع الأسير المحرر حسين مسالمة، وكيف يتصرف الاحتلال مع الأسرى المرضى ويتخلص منهم بطريقة غير أخلاقية".

وقال مدير نادي الأسير في محافظة طولكرم إبراهيم نمر حمارشة: " الاعتصام الأسبوعي التضامني مع الأسرى، أمام مقر الصليب الأحمر حث المجتمع الدولي بالتدخل للجم الاحتلال في معاملته مع الأسرى في جائحة كورونا، وكيف يتم معاملتهم بسياسة الإهمال الطبي العنصرية، وكذلك التعامل مع الأطفال الأسرى واحتجازهم في ظروف قاسية، إضافة إلى الهمجية في تنفيذ اعتقالات يومية وما يتم تصويره من انتهاكات خلال عملية الاعتقال من قبل ضباط المخابرات وجنود الاحتلال".

يذكر أن الاعتصام الأسبوعي التضامني في مدينة طولكرم ينعقد أسبوعياً، منذ اكثر من 15 عاما تضامنا مع الأسرى، وتوجه فيه رسائل في كل مرة لعدة جهات لنصرة ومساندة الأسرى.