ألمانيا تتمنى إشراك المزيد من الشركات الناشئة في مجال الفضاء

باريس/برلين- (د ب أ)- تتمنى ألمانيا المزيد من الشركات الناشئة في قطاع الفضاء الأوروبي.

وقال منسق شؤون الطيران والفضاء في الحكومة الألمانية، توماس يارتسومبك، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه يدافع عن فكرة أن الشركات المطورة للصواريخ على سبيل المثال لا يتعين عليها دائما تطوير كل التكنولوجيا المتعلقة بمراحل التصنيع.

وأضاف يارتسومبك: "بدلا من ذلك، نريد منح عقود وتوفير أساس للشركات الناشئة والخاصة"، موضحا أن ذلك يمكن أن يتم عبر شراء الشركات المطورة للصواريخ على سبيل المثال محركات جديدة من شركات ناشئة، وهو أمر لا يحدث في الوقت الحالي، وقال: "نحن نناضل من أجل منافسة عادلة، من أجل شروط غير تمييزية".

وذكر يارتسومبك أنه في الماضي لم يكن هناك عادة العديد من مقدمي الخدمات في قطاع الفضاء، مؤكدا أن وكالة الفضاء الأوروبية "إيسا" عليها التزام نحو تعزيز التطوير في هذا المجال.

وأوضح يارتسومبك أنه يعتمد في ذلك على المدير الجديد لـلوكالة، النمساوي يوزيف أشباخر، الذي تولى منصبه أمس الاثنين، معتبرا إياه "اختيارا ممتازا"، مضيفا أنه أقنع الناس باختياره لأنه جيد حقا، وقال: "لديه إرادة واضحة لتشكيل الأشياء بحيث تعمل بشكل جيد".