أحزاب الحريديم تهدد نتنياهو بعدم الانضمام لحكومته

ترجمة خاصة-"القدس"دوت كوم-ذكرت قناة ريشت كان العبرية مساء اليوم الاثنين، أن أحزاب الحريديم (شاس - يهدوت هتوراة) وجهوا رسالة تهديد لزعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو، بعدم الانضمام لحكومته المقبلة في حال لم يمرر قانون يلغي قرار المحكمة العليا بشأن الاعتراف بيهودية المعتنقين عبر المحاكم الدينية الإصلاحية أو المحافظة في إطار قانون "العودة".

وبحسب القناة، فإن أرييه درعي زعيم شاش، ويعقوب ليتسمان وموشيه غافني زعماء وقادة حزب يهدوت هتوراة، طالبوا نتنياهو بإقرار قانون يتجاوز قرار العليا الإسرائيلية الذي وصف بأنه سابقة تاريخية من قبل الأحزاب المؤيدة له.

ورأت المحكمة في وقت سابق من اليوم أنه يجب الاعتراف بيهودية من اعتنق الدين ونال موافقة المحاكم الدينية الخاصة بالتيارين الإصلاحي والمحافظ.

وصدر القرار من المحكمة ردًا على التماسات قدمت إليها بهذا الخصوص منذ 15 عامًا.

واعتبر درعي القرار مساسًا بالغ الخطورة في الصبغة اليهودية "للدولة"، وبأنه يدل مرة أخرى على قطيعة تامة بين القضاة وغالبية الجمهور.

وتعهد بأن يسن حزبه قانونًا يقيد المحكمة العليا.

ومن جانبه رحب رئيس حزب هناك مستقبل يائير لابيد بالقرار، وقال إن على إسرائيل أن تضمن مساواة حقوق جميع التيارات اليهودية: الأرثوذكسية والاصلاحية والمحافظة.