"أبحاث الأراضي": إقرار مخططات توسع استعمارية على 523 دونماً الشهر الماضي

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- رصد مركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية خلال شهر شباط المنصرم مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مخططات استعمارية توسعية على مساحة ( 523 دونماً) من أراضي المواطنين المستولى عليها في الضفة الغربية.

فقد رصد المركز تسعة مخططات استيطانية تفصيلية، نشرتها "اللجنة الفرعية للاستيطان" على الموقع الإلكتروني لوزارة المالية، توزعت ما بين مخططات في مرحلة الإيداع (الاعتراض) وأُخرى في مرحلة سريان المفعول (الموافقة النهائية ومنح الترخيص).

وبلغ عدد المخططات في مرحلة الإيداع (6) مخططات، في حين بلغ عدد المخططات المصادق عليها والممنوحة الترخيص (3) مخططات.

وكان أبرز المخططات المودعة: المخطط رقم (19/ 3/ 1/ 426) لتوسعة مستعمرة "بيتار عليت"، المقامة على أراضي بلدتي نحالين وحوسان غربيّ محافظة بيت لحم.

وقد بلغت مساحة هذا المخطط (303 دونمات)، ويهدف إلى تغيير صفة استخدام الأراضي، من أراضٍ زراعية إلى أراضٍ لبناء وحدات استيطانية وإنشاء طرق وحدائق لتوسعة الحي الجنوبي من المستعمرة.

ويقع هذا المخطط على أجزاء من الأحواض رقم ( 3 و4) من أراضي بلدة نحالين، في موقعي ظهر المترسة والخربة الكبيرة، كما سيأتي على جزء من الحوض رقم ( 3) من أراضي بلدة حوسان في موقع وادي أبو حمرة.

وبعد تحليل هذا المخطط، يتضح أن سلطات الاحتلال ماضية في توسعة وتسمين مستعمرة "بيتار عليت" وخلق تواصل بين أحيائها من خلال ربط الحي الشرقي بالحي الغربي فيها، كما يظهر مدى الزحف الاستيطاني نحو أحياء بلدة نحالين، حيث باتت المسافة الفاصلة بين هذا الحي الاستيطاني وأحياء البلدة تقدر بنحو (200 متر).

كما يتضح أنّ سلطات الاحتلال ماضية في سياسة الاستيطان، بالرغم من كل المطالبات الدولية بوقفها، حيث أعدت مخططات استيطانية لتوسعة المستعمرات على مساحة (1211 دونماً) منذ مطلع العام الحالي 2021.

كما نشرت سلطات الاحتلال مخططات استيطانية توسعية لكل من مستعمرات: "معاليه أدوميم" على حساب اراضي العيزرية، و"شافي شمرون" على أراضي قرية الناقورة بمحافظة نابلس، ومستوطنة "إيتمار" على حساب أراضي بلدة عورتا، و"كارني شمرون" على حساب أراضي دير إستيا بمحافظة سلفيت، ومستوطنة "ربابا" على حساب أراضي بلدة بيتونيا، و"جفعات زئيف" على حساب بلدة الجيب بمحافظة القدس، و"أرئيل" على حساب أراضي مردا قرب سلفيت.