راهبة تنتقد طريقة تعامل الكنيسة الكاثوليكية مع فضيحة الاعتداء الجنسي

ميونيخ - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قالت راهبة ألمانية سابقة إنها لم يعد لديها أي أمل في أن الكنيسة الكاثوليكية ستتعامل بشكل مناسب مع ضحايا الاعتداء الجنسي وقد ألفت كتابا حول هذه القضية.

وتابعت دوريس ريسينجر في حوار مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "إنها عملية مرهقة بشكل لا يصدق وتستنزف الطاقة، وللأسف أشعر أن النظام الأساسي لا يتغير على الإطلاق".

وأضافت إنه لا يزال هناك "تناقض رهيب" بين الخطابة والعمل الحقيقي. "إن الأمر حقا ميؤوس منه عندما تنظر إلى قادة الكنيسة".

وكتبت ريسينجر كتابا مع المخرج السينمائي كريستوف رويل، الذي أخرج فيلما عن البابا السابق جوزيف راتزينجر بعنوان "المدافع عن الإيمان".

وقالت لـ(د.ب.أ) إنه كان هناك "أتباع أقوياء للغاية يجلون ويمجدون هذا الرجل ويريدون التمسك بأسطورة بنديكت بأي ثمن".