بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يستعيد نغمة الانتصارات ولايبزيغ يواصل مطاردته

برلين"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -استعاد بايرن ميونيخ نغمة الانتصارات في الدوري الالماني لكرة القدم اثر فوزه الساحق على ضيفه كولن 5-1 في المرحلة الثالثة والعشرين السبت في اليوم الذي يصادف احتفاله بذكرى مرور 121 عاما على تأسيسه، في الوقت الذي واصل لايبزيغ مطاردته بعد ان قلب تخلفه امام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ بهدفين الى فوز مثير 3-2.

وكان الفريق البافاري تعادل على ملعبه مع ارمينيا بيليفيلد 3-3، ثم سقط امام اينتراخت فرانكفورت 1-2 في الجولتين الماضيتين، فتقلص الفارق الى نقطتين وبقي كذلك اليوم حيث يملك بايرن 52 نقطة مقابل 50 للايبزيغ.

واحرز بايرن الذي تأسس في 27 شباط/فبراير عام 1900 لقب الدوري المحلي 30 مرة (رقم قياسي) وكأس المانيا 20 مرة (رقم قياسي ايضا) بالاضافة الى ستة القاب في دوري ابطال اوروبا.

وتعافى مهاجم بايرن ميونيخ توماس مولر من اصابته بفيروس كورونا وبدأ المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، شأنه في ذلك شأن سيرج غنابري الذي شفي من اصابة بتمزق عضلي.

وكان كولن حقق نتائج مميزة ضد الفرق الكبيرة هذا الموسم حيث فاز على بوروسيا دورتموند وبوروسيا مونشنغلادباخ خارج ملعبه، وتعادل مع لايبزيغ على ارضه.

نجح بايرن ميونيخ في افتتاح التسجيل بواسطة مهاجمه الكاميروني اريك ماكسيم تشوبو موتينغ اثر تمريرة عرضية من ليون غوريتسكا (18). والهدف هو الاول للمهاجم الكاميروني في صفوف بايرن ميونيخ في الدوري منذ انتقاله اليه مطلع الموسم الحالي بعد نهاية عقده مع باريس سان جرمان الفرنسي.

وبات تشوبو موتينغ ثالث لاعب افريقي يسجل هدفا لبايرن ميونيخ بعد الغاني سامي كوفور (7 اهداف) والمغربي مهدي بنعطية (2).

ثم اضاف الفريق البافاري الهدف الثاني بعد لعبة مشتركة رائعة بين الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي مرر كرة بالكعب باتجاه غوريتسكا ثم راوغ الاخير مدافعا من خلال تمرير الكرة بين ساقيه قبل ان يعيدها الى البولندي الذي تابعها داخل الشباك (34).

وفي مطلع الشوط الثاني استغل كولن سوء تفاهم بين قلبي دفاع بايرن جيروم بواتنغ والنمسوي دافيد الابا ليخطف التونسي الياس السخيري الكرة ويسددها من فوق الحارس مانويل نوير (49).

وشارك مولر منتصف الشوط الثاني وبعد مرور 32 ثانية فقط من نزوله، مرر كرة حاسمة باتجاه ليفاندوفسكي ليسددها الاخير داخل الشباك ليعزز تقدم فريقه (65).

والهدف هو الثامن والعشرون لليفاندوفسكي في 23 مباراة في بوندسليغا.

ويسعى ليفاندوفسكي الى معادلة او كسر الرقم القياسي لافضل هداف في موسم واحد في الدوري الالماني والمسجل بأسم لاعب اخر من بايرن ميونيخ هو الاسطورة غيرد مولر الذي سجل 40 هدفا موسم 1971-72.

ومرة جديدة كاد كولن يقلص الفارق عندما انتزع دومينيك دريكسلر الكرة من نوير خارج منطقة والمرمى مشرع امامه لكنه سدد في القائم (75).

وسجل غنابري الذي شارك احتياطيا منتصف الشوط الثاني الهدف الرابع اثر تمريرة الفرنسي لوكا هرنانديز (83)، قبل ان يضيف اللاعب ذاته الخامس بكرة رأسية (86).

وعلق مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك على فوز فريقه بقوله "نحن راضون عن النتيجة لكن بطبيعة الحال، بعض الاشياء لم تعجبني خلال المباراة".

واضاف "عودة مولر وغنابري تؤكد أنها لاعبان مهمان في صفوف الفريق".

وتابع بوروسيا دورتموند صحوته في الاونة الاخيرة وتغلب على ارمينيا بيليفيلد بثلاثية نظيفة جاءت جميعها في الشوط الثاني وتناوب على تسجيلها محمود دحود الالماني الجنسية والسوري الاصل (48) والانكليزي جايدون سانشو (58 من ركلة جزاء) والبرازيلي رينييه (81).

في المقابل، عاد لايبزيغ من بعيد فبعد تخلفه بهدفين نظيفين في نهاية الشوط الاول بواسطة السويدي يوناس هوفمان (6 من ركلة جزاء) والفرنسي ماركوس تورام (19)، رد التحية بأفضل منها بتسجيله ثلاثة اهداف في الثاني تناوب على تسجيلها الفرنسي كريستوفر نكونكو (57) والدنماركي يوسف بولسن (66) والنروجي الكسندر سويرلوث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وقال مدرب لايبزيغ يوليان ناغلسمان "نبذل قصارى جهدنا لكي نبقي البوندسليغا مشوقة".

واضاف "ضد مونشنغلادباخ لم نتعامل جيدا مع هدفي الفريق المنافس، لكننا ضغطنا بشكل كبير في الشوط الثاني واستحقينا الفوز".

وعزز فولفسبورغ مركزه الثالث بالفوز على هرتا برلين بهدفين سجلهما لوكاس كليونتر (38 خطا في مرماه) وماكسانس لاكروا (89).