قطر للبترول توقع اتفاقية مع باكستان لتوريد 3 ملايين طن من الغاز سنويا

الدوحة - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) قالت شركة (قطر للبترول) امس (الجمعة) إنها وقعت اتفاقية طويلة الأمد مع شركة النفط الحكومية الباكستانية، لتزويد جمهورية باكستان الإسلامية بما يصل إلى 3 ملايين طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال.

وأضافت الشركة في بيان على موقعها الإلكتروني أنه بموجب الاتفاقية التي وقعت في إسلام آباد وتبلغ مدتها عشرة أعوام، ستبدأ عمليات تسليم الغاز الطبيعي المسال إلى محطات الاستقبال الباكستانية ذات المستويات العالمية في عام 2022، وستستمر حتى نهاية عام 2031.

وذكر البيان أن هذه الاتفاقية هي الثانية من نوعها بين الجهات المختصة في قطر وباكستان، حيث كانت (قطر غاز) قد وقعت عام 2016 اتفاقية طويلة الأمد لتوريد الغاز الطبيعي المسال لشركة النفط الحكومية الباكستانية، تقوم بموجبها بتزويد إسلام آباد بـ 3.75 مليون طن سنويا من الغاز لمدة 15 عاما.

وأشار إلى أنه مع الاتفاقية الجديدة يرتفع مجموع كميات الغاز الطبيعي المسال من قطر إلى باكستان إلى 6.75 مليون طن سنويا، لكنه لم يكشف عن قيمة الصفقة الموقعة اليوم.

ونقل البيان عن وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول سعد بن شريدة الكعبي، قوله إن هذه الاتفاقية "ستمدد علاقة قطر طويلة الأمد في توريد الغاز الطبيعي المسال إلى باكستان، وهي تسلط الضوء على التزامنا بتلبية متطلبات باكستان من الغاز الطبيعي المسال".

وأضاف الكعبي أن باكستان تتمتع بسوق غاز ونظام توزيع جيدين، لذلك فهي تعد سوقا استراتيجيا مهما للغاز الطبيعي القطري المسال، ويشجع على هذا النمو الاستثنائي الذي تتمتع به وإمكاناتها الاقتصادية الممتازة، فضلا عن إمكانية كونها واحدة من أسرع أسواق الغاز نموا في العالم.

وتمتلك باكستان محطتين عاملتين لاستقبال الغاز الطبيعي المسال، هما محطة استقبال (إنجرو) ومحطة (باكستان غازبورت)، وكلاهما يستخدم وحدات عائمة لتخزين وإعادة التحويل إلى غاز في ميناء (قاسم)، كما أن هناك عددا من المحطات الإضافية قيد الدراسة حاليا من قبل مختلف اللاعبين في القطاع الخاص الباكستاني، طبقا للبيان.

وكانت (قطر للبترول) قد أعلنت في 22 الشهر الجاري توقيع اتفاقية طويلة الأمد مع شركة (فيتول) في بنجلاديش، ستورد بموجبها 1.25 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا للشركة بحيث سيبدأ تسليم الغاز في هذا العام.

وتعد قطر أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، بنسبة إنتاج تصل إلى 30 بالمائة من الإنتاج العالمي.

وبحسب التقديرات الرسمية تبلغ احتياطيات قطر المؤكدة من الغاز الطبيعي حوالي 879.9 تريليون قدم مكعب، أي ما يعادل 12.9 بالمائة من إجمالي الاحتياطيات العالمية.

وقد وضعت قطر هدف رفع إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027، و ذلك بعد الانتهاء من تطوير المرحلتين الأولى والثانية من توسعة حقل الشمال.

وفي يناير الماضي، احتلت صادرات قطر من الغاز صدارة كبار الموردين عالميا لتصبح صاحبة أكبر حصة في السوق العالمي للغاز المسال تبلغ 21 بالمائة، متقدمة على أقرب منافسيها استراليا التي تملك حصة تبلغ 20 بالمائة.