تأكيد وفاة سيدة أعمال بعد أشهر من اختفائها في أستراليا

سيدني - (د ب أ)- أكدت الشرطة الأسترالية وفاة سيدة الأعمال ميليسا كاديك، التي اختفت منذ تشرين ثان/نوفمبر، وذلك بعد العثور على قدمها مبتورة على الشاطئ.

وقالت شرطة نيو ساوث ويلز إن اختبارات الحمض النووي أكدت أن تلك الأشلاء التي عثر عليها داخل حذاء ركض واكتشفتها مجموعة من الاشخاص على شاطئ بورندا، على بعد حوالي 420 كيلومترا جنوب سيدني، يوم الأحد الماضي تخص المرأة المفقودة.

وشوهدت كاديك 49 عاما لآخر مرة في منزلها الفاخر بدوفر هايتس مساء 11 تشرين ثان/نوفمبر وتم الإبلاغ عن فقدها بعد ذلك بيومين.

وقبل أن تختفي ، داهم محققو لجنة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ايه اس اي سي) منزل كاديك، الذين زعموا أنها اختلست ملايين الدولارات من أموال المستثمرين من خلال شركة الخدمات المالية الخاصة بها "ماليفر" للانفاق على أسلوب حياتها الباهظ، وفقا لتقارير محلية.

وصرح مساعد مفوض شرطة نيو ساوث ويلز مايكل ويلينج للصحفيين اليوم الجمعة "بأن كيفية قدوم ميليسا بالضبط لدخول المياه لا تزال لغزا وسيخضع لتحقيقات جارية".

وقال ويلينج إن الشرطة تبحث في ملابسات اختفائها بما في ذلك إمكانية أن تكون ميليسا قد انتحرت، مضيفا أن سبب الوفاة سيكون من اختصاص الطب الشرعي.