دعوة لإقامة صلاة الجمعة على ركام منزل حارس المسجد الأقصى فادي عليان

القدس- "القدس"دوت كوم- دعت القوى الوطنية والإسلامية اليوم الخميس، إلى إقامة صلاة الجمعة يوم غد، على أرض فادي عليان، مسؤول وحدة الحراسة الصباحية في المسجد الأقصى المبارك، الذي هدمت منزله بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس يوم الإثنين الماضي، في بلدة العيسوية الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

وهدم الاحتلال منزل عليان الإثنين الماضي، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال العيسوية فيما يشبه باجتياح عسكري شاركت فيه قرابة أربعين مركبة عسكرية وأخرى تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، بالإضافة لأعداد كبيرة من جنود الاحتلال اقتحموا البلدة راجلين ليمهدوا لعملية هدم منزل عليان انتقاماً من أحد حراس المسجد الأقصى.

وأصدرت لجان العيسوية دعوة جاء فيها، "أهلنا وأحبتنا أبناء العيساوية البواسل ندعوكم لصلاة الجمعة، على أرض الأخ أبو أمجد عليان دعماً لصمودهم ونصراً لقضيتهم وقضيتنا العامة التي تستهدف القدس والعيسوية خاصه وعلى الدولة الفلسطينية عامة".

وأضاف البيان: "إخواننا وقفتكم تسجل لكم عند الله سبحانه وتعالى فكونوا على عهد رسولنا الكريم ﷺ كما قال في الحديث: مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، وجميعنا مستهدفين مثل أخونا وابن ديننا وقريتنا ابو أمجد عليان".

يذكر أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي داهمت اليوم، خيمة التضامن مع فادي عليان في محاولة لهدمها.