نتنياهو: 5 مراحل للعودة للحياة الطبيعية حتى نيسان.. 4395 إصابة جديدة بكورونا في إسرائيل

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تشخيص 4395 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في إسرائيل خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما يواصل مُعامل تناقل العدوى (R) بالارتفاع، بينما نتائج الفحوصات الموجبة بدت مستقرة مع مؤشرات لارتفاع بطيء.

ووفقاً لبينات وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن مُعامل تناقل العدوى ارتفع وتوقف عند 0.9 في صباح الأربعاء فيما تظهر الفحوصات الموجبة استقراراً، حيث تم الثلاثاء أخذ 74 ألف عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، وأظهرت النتائج أن 6.1% منها موجبة، وعلى الرغم من هذا الاستقرار فإن هناك مؤشرات لارتفاع بطيء بالفحوصات الموجبة.

وبحسب البيانات، فإن 77.1% ممن تم تشخيص إصابتهم بالفيروس دون 39 عاما، بينما 5.5% في جيل 60 عاما وما فوق.

وتأتي هذه المعطيات، مع استمرار حملة التطعيم، حيث تلقى خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 150 ألف شخص التطعيم ضد كورونا، فيما بلغ إجمالي عدد من تلقوا التطعيم أكثر من 4.5 مليون شخص، بينما أكثر من 3 ملايين حصلوا على الجرعتين الأولى والثانية، وحصلوا على بطاقة تطعيم.

هذا، واستعرض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مؤتمر صحافي عقده بمشاركة وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، وخبراء في جهاز الصحة، مساء الأربعاء، 5 مراحل لـ"العودة إلى الحياة الطبيعية" ورفع كافة القيود التي تفرضها حكومته لمواجهة كورونا، تنتهي في نيسان المقبل، بفتح كامل للأنشطة الاقتصادية.

وقال نتنياهو: "أقدم خطة من خمس مراحل للخروج الآمن من كورونا"، وأضاف "نريد أن نصل إلى 6.2 مليون متطعّم. هناك أكثر من مليون إسرائيلي بالغ لم يتم تطعيمهم ولو حتى بالجرعة الأولى. في جميع أنحاء العالم، ينتظر المواطنون اللقاحات، في دولة إسرائيل، اللقاحات تنتظر المواطنين".

وبحسب مراحل الخروج التي استعرضها نتنياهو فإن المرحلة الأولى هي المرحلة الحالية؛ والمرحلة الثانية هي فتح جهاز التعليم تدريجيا ابتداءً من 2 آذار المقبل؛ والمرحلة الثالثة هي بدء العمل بموجب "الجواز الأخضر"، في الأسبوع الثاني من شهر آذار.

والمرحلة الرابعة لرفع القيود هي الانتهاء من تطعيم جميع السكان البالغين من العمر 16 عامًا فما فوق، حتى نهاية آذار المقبل، والمرحلة الخامسة هي استئناف كامل الأنشطة الاقتصادية في نيسان المقبل.