غزة: الاتحاد الفلسطيني للشراع والتجديف يعقد اجتماعه الرسمي الأول

غزة - "القدس" دوت كوم - عقد الاتحاد الفلسطيني للشراع والتجديف في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة)، اجتماعه الرسمي الأول مع أعضاء مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي ورؤساء اللجان والعاملين والمتطوعين، وذلك لاتخاذ عدّة قراراتٍ هامة، برئاسة الأستاذ خلدون أبو سليم رئيس الاتحاد.

وكانت أبرز القرارات خلال الاجتماع الهام اعتماد أجندة الموسم الرياضي ماليًا واداريًا وفنيًا للعام (2021)، حيث تم خلاله أيضًا مُناقشة إقامة البطولات والدوريات بشكلٍ عام، كما تم مناقشة اقتراح فكرة اقامة مهرجان مائي بمشاركة جميع الاتحادات.

كما جرى التأكيد خلال الاجتماع على أهميّة هذا المهرجان من أجل إظهار الوجه الرياضي لقطاع غزّة إلى العالم، وذلك من خلال الألعاب المائيّة والشراع والتجديف في هذا الموسم.

وفي هذا السياق، قدّم الحضور آراءً إيجابيّة وتشجيعيّة أثنت على الفكرة، وتقرّر وضع خطة عمل لهذا المشروع الوطني بامتياز بكافة جوانبه.

يُشار إلى أنّ الشخصيّات التي حضرت الاجتماع الرسمي الأوّل للاتحاد الفلسطيني للشراع والتجديف في المحافظات الجنوبيّة، هي: رئيس الاتحاد خلدون أبو سليم، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد محمد اسماعيل وطارق البنا ومحمد مروان القيشاوي وبدر ترزي، والضفة الغربية الشق الثاني للوطن شارك عبر تطبيق "زوم" الإلكتروني حنين خوري، ومن دولة الامارات العربيّة المتحدة الشقيقة نائب رئيس الاتحاد هدى زين الدين، والأمين العام يزيد الناظر، والأمين العام المساعد محمد الريفي، بالإضافة لبقيّة العاملين والمتطوعين في الاتحاد.

وجرى خلال ختام أعمال الاجتماع تسليم جميع أعضاء مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي لوائح النظام الداخلي للاتحاد، وذلك من أجل تداولها من قِبل الأعضاء، وتم منح الأعضاء مهلة أسبوعين لتدارسها قبل اعتمادها بشكلها النهائي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الاتحاد الفلسطيني "الشراع والتجديف" تم تأسيسه أوّل مرّة في القاهرة عام 1996، وبعد ذلك كان في مدينة القدس، واليوم هو في مدينة غزة بفضل وجود ساحل البحر، حيث يعتبر الإتحاد الهيئة الوحيدة التي تمثّل دولة فلسطين في جميع اللقاءات العربيّة والعالميّة، إذ يشمل الاتحاد ركوب الأمواج والتزلّج عليها، ونوادي اليخوت والقوارب الكبيرة.

وأعلنت اللجنة الأوليمبيّة الفلسطينيّة، منتصف شهر يناير 2021، اعتمادها لنتائج انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الفلسطيني للشراع والتجديف في قطاع غزّة والضفة الغربية والشتات برئاسة خلدون أبو سليم.