طالبة متفوقة من مخيم جنين تناشد بالمساعدة للحفاظ على مقعدها الجامعي

جنين-"القدس"دوت كوم- علي سمودي- بصعوبة تمكنت من توفير نصف قسطها، وقرعت أبواب كل المؤسسات لمساعدتها، لكن دون جدوى. ما زالت الطلبة أشرقت من مخيم جنين، تعيش مشاعر الخوف والقلق لعجز أسرتها عن توفير المبلغ المتبقي من قسطها 2000 دولار أمريكي، لتحافظ على مقعدها بعدما وصلت للفصل الثاني من العام الربع بمعدل إمتياز 4-4.

تعتبر الطالبة أشرقت الخامسة في عائلتها المكونة من 10 أنفار، وعلى مدار سنوات دراستها تميزت دوماً بالعلامات عالية وأوسمة الشرف.

تقول والدتها أم مازن "منذ صغرها متفوقة وصاحبة طموح، مجتهدة ومثابرة وتسعى للدراسات العليا ورغم الظروف القاسية، تمكنا من تحقيق حلمنا المشترك بارتيادها الجامعة تخصص طب أسنان"، وتضيف" طوال الفصول الماضية حافظت على معدل الإمتياز، لكنها مظلومة بحرمانها من كل دعم ومنحة، وتتكرر معاناتنا كلما بدأ التسجيل، لأن والدها مربي الأجيال لا يمكنه توفير قسطها في ظل متطلبات المعيشة"، مناشدة أهل الخير التبرع لابنتها لتكمل جامعتها، فمنذ فتح أبواب التسجيل، تبكي لعدم قدرة أسرتها عن توفير كامل قسطها.

للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال ( 0599304241 ) .