دراسة علمية إسرائيلية حول تشخيص أعراض كورونا بعد الإصابة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أظهرت دراسة علمية جديدة أجراها مستشفى شعاري تصيديق الإسرائيلي على أشخاص تعافوا من فيروس كورونا، أن 94% من المصابين بالمرض عانوا من أعراضه بعد مرور 3 أشهر على إصابتهم به.

وتبين أن 95% من المصابين بكورونا لم تظهر لديهم أضرار صحية في الرئة أو في القلب بعد مضي 3 أشهر على إصابتهم بالفيروس. بحسب الدراسة التي نشرتها هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

وجاءت النتائج بعد عملية مراقبة وتعقب استمرت لستة أشهر متتالية، حيث يستدل من نتائج هذه الدراسة أن أعراض المرض لدى المصابين تختفي كليًا بعد مرور ستة أشهر على الإصابة بالمرض.

وقال المدير العام لمعهد طب الرئة في المستشفى البرفيسور غفريئيل ايزبيتسكي، إن النتائج تشير إلى أن أعراض المرض تختفي كليًا في فترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وستة أشهر من وقت انتقال العدوى.

ومن بين النتائج الأخرى فإن الشعور بضيق التنفس لدى المصابين يعتبر من أكثر أعراض المرض الأكثر انتشارًا لدى المصابين بكورونا، وتحديدًا لدى من توصف حالتهم الصحية بالخطيرة.

و25% من المرضى قالوا إنهم عانوا من السعال الشديد، في حين أن 18% عانوا من آلام بالصدر، و11% شعروا بفقدان حاستي الشم والذوق، في حين أن 8% عانوا م مشكلات في الأعصاب والدوخان والتنمل في الأطراف وضعف شديد في الأيادي أو الأقدام.