الاحتلال يبعد باحثا في شؤون القدس عن الأقصى 10 أيام

القدس- "القدس" دوت كوم- أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الباحث في شؤون القدس جمال عمرو عن المسجد الأقصى وأبوابه مدة 10 أيام، قابلة للتمديد.

وكانت سلطات الاحتلال قد أفرجت عن عمرو بعد منتصف الليلة بعد تحقيق معه دام ساعات، حول دوره في الإعلام وقضايا القدس والاستيطان.

يذكر أن قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى مستمرة، حيث أبعدت سلطات الاحتلال أمس السيدة خديجة خويص من الطور في القدس عن الأقصى لمدة أسبوع.