استنكار يعم بيت لحم عقب الاعتداء على الدكتور سلامة قمصية

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج– عم الاستنكار الشديد محافظة بيت لحم في اعقاب الاعتداء الدامي الذي تعرض له الدكتور سلامة قمصية من مدينة بيت ساحور ما أدى الى اصابته بجروح خطيرة نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم، بأن الحادث وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم، حينما كان الدكتور قمصية يستقل سيارته في شارع الكركفة وسط بيت لحم فاعترضته سيارة وافتعلت حادث سيرما أدى الى إصابة السيارة بأضرار حاول الدكتور قمصية معرفة ما الذي جرى فبادره عدد من الأشخاص واعتدوا عليه بأدوات حادة ما أدى الى اصابته بجروح خطيرة، حيث أظهرت الصور من مكان الحادث كميات من الدماء على الأرض وكذلك نقل الدكتور قمصية الى المستشفى وهو بحالة خطرة.

يذكر أن هذا الحادث هو الثاني من نوعه بحق الدكتور قمصية في غضون عام وفي نفس الشارع وذات الطريقة بل ان الذين ارتكبوا الاعتداء قبل عام هم انفسهم بحسب الشرطة الفلسطينية التي أعلنت اعتقال احد الأشخاص الضالعين في الحادث صباح اليوم.

وقال العميد طارق الحاج مدير الشرطة في محافظة بيت لحم ان الشرطة القت القبض على المشتبه به بتنفيذ الاعتداء على الدكتور قمصية وفتحت تحقيقا بالحادثة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الشخص المعتدي أيضاً معروف للجهات الأمنية وسبق تم توقيفه واحالته للقضاء على نفس الواقعة حصلت العام الماضي ومعه آخرين وتم توقيفهم واحالتهم للقضاء وما زالت القضية منظوره أمام القضاء.

وأكدت مصادر أمنية، انه لن يسمح لاحد بأخذ القانون بيده مشددة على ضرورة التزام الجميع بالقانون .

وأعرب العديد من المواطنين عن استهجانهم لهذا الحادث واستغرابهم ان يحصل مرة أخرى بذات الطريقة ومن قبل ذات الأشخاص ومن دون ان يتم حل القضية جذريا لتعود وتنفجر مرة أخرى، خاصة ونحن نتحدث عن شخصية إنسانية وطبية محترمة ويشهد لها بجهودها في هذا المضمار والى متى السكوت عن مثل هذه الجرائم بحسب العديد من النشطاء.