"هوندا موتور" تراهن على السيارات الهجين في كوريا الجنوبية

سول - "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - أعلنت شركة هوندا كوريا وهي الفرع الكوري الجنوبي لشركة هوندا موتور اليابانية لصناعة السيارات اليوم الخميس اعتزامها التركيز على إنعاش مبيعاتها في كوريا الجنوبية خلال العام الحالي من خلال طرح طرز جديدة هجين تعمل بالبنزين والكهرباء في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إلى إطلاق هوندا موتور سيارتها الجديدة كليا هوندا سي,آر- في الهجين من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) وتعمل بنظام الدفع الرباعي. كما طرحت نسخة معدلة من السيارة الهجين الصالون أكورد لاستعادة جزء من السوق الكورية الجنوبية التي ضهدت تراجع مبيعاتها خلال العام الماضي بنسبة 65% إلى 3056 سيارة.

وقال لي جي هونج الرئيس التنفيذي لشركة هوندا كوريا في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت "نستهدف بيع 3000 سيارة هجين خلال العام الحالي وزيادة نسبة السيارات الهجين من إجمالي مبيعاتنا في كوريا الجنوبية إلى 80% خلال 2024 (مقابل 30% خلال العام الماضي)".

وأضاف أن هوندا تستهدف زيادة هذه النسبة خلال العام الحالي إلى 65% من إجمالي مبيعات في كوريا الجنوبية.

وردا على سؤال عما إذا كانت هوندا تعتزم طرح سيارة كهربائية بالكامل في كوريا الجنوبية قال الرئيس التنفيذي إن الشركة لا تعتزم طرح سيارات كهربائية في السوق الكورية حاليا.

يذكر أن هوندا تبيع حاليا في كوريا الجنوبية السيارة سي.آر-في بمحرك بنزين والسيارة الصالون أكورد بمحرك بنزين إلى جانب النسخة الهجين من هذا الطراز والسيارة أوديسي من فئة سيارات الفان والسيارة ذات السبعة مقاعد بيلوت.

وكانت شركات السيارات اليابانية قد عانت خلال السنوات الأخيرة من تراجع مبيعاتها في كوريا الجنوبية بسبب التوترات السياسية بين سول وطوكيو، في الوقت الذي لم تظهر فيه المبيعات أي مؤشرات على التحسن خلال جائحة فيروس كورونا المستجد في العام الماضي.