الاحتلال يحكم على أسيرين من طولكرم ويمدد اعتقال شقيقين من نابلس

طولكرم- "القدس"دوت كوم- مصطفى صبري- أصدرت محكمة سالم العسكرية اليوم الأربعاء، حكما بالسجن الفعلي على الأسير نور ياسين من مدينة طولكرم لمدة تسعة اشهر وغرامة مالية بقيمة 2000 شيقل، وكذلك حكماً بالسجن الفعلي لمدة خمس سنوات وثلاثة أشهر على الأسير محمود هاشم أبو دقر من بلدة عنبتا شرق مدينة طولكرم.

واعتقل الاحتلال الأسير ياسين بتاريخ 6/7/2020 من منزل عائلته في مدينة طولكرم وهو أسير سابق لعدة مرات وناشط طلابي، واعتقل الأسير أبو دقر بتاريخ 2/1/2020، أي قبل أكثر من عامين، بعد محاصرة منزله في بلدة عنبتا والعبث بمحتوياته، وتم نقله إلى التحقيق مباشرة وإخضاعه للتعذيب وتقديم لائحة اتهام ضده.

من جانب آخر، مددت محاكم الاحتلال اعتقال الشقيقين المعتقلين القاصر أدهم وشقيقه عبدالرحمن إياد جبور من بلدة سالم شرق نابلس لفترات متفاوتة.

وقال المحاضر في كلية الدعوة الإسلامية في قلقيلية د. إياد جبور لـ"القدس"دوت كوم، "تم اعتقال أبنائي أدهم وعبدالرحمن بتاريخ 19/1/2021 بعد اقتحام المنزل، وبالرغم من أن نجلي أدهم قاصرًا بعمر (17 عاماً) تم اعتقاله، وتمديد اعتقاله في محكمة سالم لمدة أسبوع".

وتابع، "بينما نجلي عبدالرحمن يخضع للتحقيق في مركز بيتح تكفا، وتم تمديده في محكمة داخلية لمدة أحد عشر يوماً".

واعتبر جبور اعتقال أبنائه وإخضاعهم بهذه الطريقة للتحقيق بأنها عملية انتقام مبرمجة من قبل جهاز المخابرات الإسرائيلي، ومحاولة تلفيق لائحة اتهام ضدهما.