"كهرباء الشمال" تثني على جهود الحكومة لتشغيل محطة صرة

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- التقى المهندس محمد شنار، رئيس مجلس ادارة "شركة توزيع كهرباء الشمال" والمهندس أسعد سوالمة، المدير العام، امس الدكتور أمجد غانم، أمين عام مجلس الوزراء في مكتبه بمدينة رام الله.

وحَمل وفد الشركة رسالة شكر لمجلس الوزراء على جهدهم الكبير والمسؤول في وقفتهم تجاه تطوير وتنمية قطاع الكهرباء الفلسطيني، ودعم مسيرة "كهرباء الشمال" وبالأخص الجهود التي أفضت لتشغيل محطة صرة غرب نابلس، والتي أنهت مشكلة نقص القدرة الكهربائية في نابلس.

وعبر شنار عن اعتزازه بالجهود الكبيرة التي بذلها رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية، والأمانة العامة لمجلس الوزراء، والتي مكنّت الشركة من أن تكون من اوائل الشركات التي تنتهي من كافة المتطلبات الفنية والمالية لتشغيل نقاط الربط المخصصة لها.

وأكد أن الشركة ماضية في تنفيذ الخطط الاستراتيجية التي تتماشى مع الخطط التنموية لتطوير الكهرباء بكافة المستويات والمجالات، بالإضافة إلى المضي قدماً في الاستثمار في قطاع الطاقة الشمسية، وذلك بهدف التقليل من الاعتماد على الجانب الاخر، والبحث عن شراكات فلسطينية لتعزيز التعاون وتعميم مستوى الاستفادة للكل الفلسطيني لتنفيذ هذه المشاريع.

من جانبه، أشاد غانم بالمستوى المهني العالي وأداء "كهرباء الشمال".

وقال: "الحكومة تعمل بكامل طاقتها وتضع اهتمامها بتطوير قطاع الكهرباء الفلسطيني بأبعاده المختلفة"، مضيفاً بأن الحكومة قامت بتذليل العديد من العقبات التي تواجه الحصول على القدرة الكهربائية أو تنفيذ المشاريع المختلفة المتعلقة بقطاع الكهرباء.

وخلال اللقاء قدم المهندس سوالمة شرحاً فنياً حول القدرة الكهربائية التي تم تزويدها مؤخراً لشغيل محطة صرة، وأشار إلى أن الشركة ولاول مرة منذ سنوات لم تعمل على أيٍ من برامج قطع الكهرباء بنابلس في أجواء الشتاء، مضيفاً ان الاحمال على شبكات الشركة شهدت ارتفاعاً ملحوظا خلال موجة البرد الاخيرة، حيث وصلت الى 97 ميغا واط، لكن لم ينتج عن ذلك اي قطع مرتبط بنقص القدرة، وإنما بعض الانقطاعات القصيرة لأسباب فنية من المصدر.

كما قدم سوالمة العديد من المقترحات والافكار والمشاريع التي تنوي الشركة تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وفي لقاء آخر، كرم المهندس شنار والمهندس سوالمة، رئيس مجلس إدارة مجلس تنظيم قطاع الكهرباء المهندس احمد اعديلي والرئيس التنفيذي للمجلس المهندس حمدي طهبوب، وذلك لدور المجلس في تقديم التسهيلات اللازمة لتطوير قطاع الكهرباء الفلسطيني والتي تكللت مؤخرا بافتتاح محطة صرة.

وبحث الطرفان قبيل التكريم العديد من الامور الكهربائية التي تهم الشأن الكهربائي، خاصة تشغيل محطة صرة في الآونة الأخيرة وأثرها بانهاء مشكلة نقص القدرة في نابلس.

وأشار الشنار إلى المتابعة الحقيقية والمسؤولة التي بذلها المجلس على مدى السنوات السابقة مع شركات توزيع الكهرباء والتعاون مع شركة كهرباء الشمال في العديد من الامور التي تخص الشركة وتذليل العقبات في سبيل نجاحها.

بدوره، أكد المهندس اعديلي أن "كهرباء الشمال" حققت بالفعل نجاحات وتطورات في معظم المجالات الفنية المختلفة، وان تشغيل صرة عكس هذا الأداء عبر تسهيل وتقديم ما يلزم لذلك.

وأشار اعديلي الى أن المجلس يتابع بشكل مستمر الأوضاع الكهربائية في كافة المناطق، ويسعى لتحقيق التوازن الدائم بين شركات التوزيع والمستهلك، وحل الخلافات في قطاع الكهرباء بأسرع وقت ممكن.