مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على أنتوني بلينكين وزيرا للخارجية الأميركية

واشنطن-"القدس"دوت كوم- سعيد عريقات- صادق مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء، على مرشح الرئيس الأميركي جو بايدن لمنصب وزير الخارجية، أنتوني بلينكين، ليصبح العضو الرابع في حكومة الرئيس الجديد الذي يتجاوز هذه العقبة.

وكان التصويت 78 مع مقابل 22 ضد.

وعمل بلينكين كنائب لوزير الخارجية جون كيري في إدارة أوباما وهو أحد أقرب مستشاري السياسة الخارجية لبايدن وأقدمهم خدمة.

وسوف يخلف مايك بومبيو كأكبر دبلوماسي في البلاد حيث تواجه الإدارة الجديدة العديد من التحديات من الصين وإيران وروسيا وكوريا الشمالية وملف السلام الفلسطيني الإسرائيلي.

وقبل تصويت يوم الثلاثاء ، أشاد زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر باختيار بايدن لأنتوني بلينيكين قائلًا: إنه الشخص المناسب لإعادة بناء وتأكيد امتيازات الأمن القومي الأميركية على المسرح الوطني وإعادة تأسيس الأداة الأولى للقوة الأميركية: الدبلوماسية.

وكانت قد وافقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ على ترشيح بلينكين بأغلبية 15 صوتًا مقابل 3 أصوات يوم الاثنين، مما مهد الطريق أمام طرحه في مجلس الشيوخ.

وكان بلينكين مديرًا لموظفي لجنة العلاقات الخارجية عندما كان بايدن، رئيسا لها في مجلس الشيوخ. وانضم بلينكين لاحقًا إلى إدارة أوباما كمستشار أول لبايدن عندما كان نائب الرئيس.

وكان مجلس الشيوخ قد صادق على تعيين أفريل هينز مديرا للاستخبارات الوطنية لبايدن والجنرال لويد أوستن وزيرا للدفاع وجانيت يلين وزيرة خزينة.

بعد أسبوع تقريبًا من رئاسة بايدن ، تمضي العديد من الاختيارات الأخرى قدما وبشكل ميسور.

وقدمت لجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء أيضا ترشيح اليخاندرو مايوركاس لمنصب وزير الأمن الداخلي. شغل مايوركاس منصب نائب وزير الأمن الداخلي في عهد الرئيس باراك أوباما.

وتعقد لجنة التجارة والعلوم والنقل بمجلس الشيوخ جلسة استماع الثلاثاء بشأن ترشيح جينا ريموندو لمنصب وزيرة التجارة. رايموندو (ديم) يشغل منصب حاكم ولاية رود آيلاند.