غانتس: سنتعرض خلال سنوات لزلزال قوي يقتل الآلاف

ترجمة خاصة بـــ"القدس" دوت كوم- قال بيني غانتس وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إن الإحصائيات والدلائل تشير إلى أننا سنواجه سيناريو تعرضنا لزلزال قوي جديًا يؤدي إلى آلاف حالات الوفاة.

وشدد غانتس خلال مؤتمر إسرائيلي لبحث الاستعدادات للزلازل، على ضرورة إيجاد حكومة فاعلة تشكل لجان وزارية مختصة تنسق فيما بينها لأي سيناريو طارئ، مضيفًا: "من أجل منع وقوع كارثة أو زلزال أو تهديد آخر في المستقبل، مثل تسونامي أو هجوم كيميائي أو غيره، يجب علينا ضمان الاستقرار الإداري والسياسي".

وتابع: "في الواقع هذه الأيام نحن ندفع ثمنًا باهظًا من حياة الإنسان بسبب عدم الاستقرار الحكومي"، في إشارة منه لآلاف الوفيات بفيروس كورونا وفشل التعامل مع الأزمة.

وأشار إلى أن الحكومة لم تكن مستعدة للتعامل مع الوباء، لا من حيث النظام الطبي ولا الهيكل التنظيمي، مشيرًا إلى أن إسرائيل الآن غير مستعدة للتعامل مع سيناريو آخر مثل زلزال حقيقي وكبير.

ولفت إلى أن هناك نحو 80 ألف مبنى سكني في إسرائيل معرض بشكل كبير لخطر الانهيار نتيجة أي زلزال كبير، وأكثر من 4 آلاف مبنى آخر يمكن أن يتعرض لمثل هذه الكارثة، ويمكن أن يصل عدد الوفيات إلى الآلاف، وعشرات الآلاف من الجرحى في غضون ساعات.

وأضاف: "هذا رقم لا يمكن تصوره، وهو أعلى من الكارثة التي مررنا بها خلال عام كورونا الكامل".