المكسيك تصبح رابع دولة تسجل أكثر من 150 ألف حالة وفاة مرتبطة بكورونا

مكسيكو سيتي- (د ب أ) تجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في المكسيك 150 ألف حالة، لتصبح بذلك رابع دولة في العالم تتخطى هذا الحاجز القاتم.

وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة الصحة المكسيكية يوم الاثنين أن العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس منذ بدء الوباء قد ارتفع إلى 150 ألفا و273 حالة .

وتم تسجيل أكبر عدد من الوفيات في البلاد في فترة 24 ساعة يوم الخميس الماضي، والذي بلغ 1803 حالات.

يشار إلى أن الكثير من المستشفيات في المكسيك ممتلئة بمصابي كورونا.

وأعلن الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أول أمس الأحد أنه ثبتت إصابته بفيروس كورونا وأنه يعالج من أعراض خفيفة لمرض كوفيد-19.

وكان الرئيس قد خالط العديد من الأشخاص دون ارتداء كمامة في الأيام السابقة، بما في ذلك كبير خبراء الوباء في الحكومة هوجو لوبيز جاتيل.

ولم يحضر لوبيز جاتيل المؤتمر الصحفي الخاص بفيروس كورونا في القصر الرئاسي شخصيا أمس الاثنين كما يفعل عادة، ولكنه شارك بدلا من ذلك عبر رابط فيديو.

وقال إن الرئيس يعاني من حمى خفيفة، ولكن لحماية خصوصيته، لم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل.

يشار إلى أنه في المكسيك، البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 130 مليون نسمة، لا يتم إجراء سوى القليل من فحوص الكشف عن الإصابة بكورونا، وليس هناك تقريبا أي تتبع للمخالطين.

وأبقت الدولة حدودها مفتوحة دون مطالبة الوافدين بتقديم نتائج فحوص سلبية أو عزلهم عند وصولهم.