العنابي القطري يكمل عقد المتأهلين بدور الثمانية لمونديال اليد والدنمارك تواصل انتصاراتها

القاهرة"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- أكمل المنتخب القطري لكرة اليد عقد المتأهلين لدور الثمانية ببطولة العالم الـ27 المقامة حاليا في مصر بإنهاء فعاليات الدور الثاني (الدور الرئيسي) في المركز الثاني بالمجموعة الثانية خلف المنتخب الدنماركي.

وحسم المنتخب القطري (العنابي) بطاقة التأهل الثانية من هذه المجموعة إلى دور الثمانية من خلال فوزه على الأرجنتين وفوز الدنمارك على كرواتيا في ختام مباريات المجموعة.

وعزز المنتخب القطري آماله وفرصه في بلوغ دور الثمانية بفوزه الثمين 26 / 25 على نظيره الأرجنتيني قبل أن يحسم الفوز الدنماركي على كرواتيا البطاقة لصالح العنابي.

وأنهى المنتخب القطري (العنابي) المغامرة الأرجنتينية في النسخة الحالية بالفوز الثمين رغم تفوق التانجو الأرجنتيني في الشوط الأول من المباراة.

ورفع المنتخب القطري رصيده إلى ست نقاط لينتزع المركز الثاني بفارق المواجهة المباشرة فقط أمام التانجو الأرجنتيني.

وأنهى المنتخب الأرجنتيني الشوط الأول لصالحه 13 / 12 رغم تقدمه في وسط المباراة بفارق سبعة أهداف قبل انتفاضة العنابي في الدقائق الأخيرة وتقليص الفارق.

وفي الشوط الثاني ، قلب العنابي نتيجة اللقاء لصالحه ليعزز فرصته في التأهل لدور الثمانية.

وحرم العنابي منافسه الأرجنتيني من تحقيق أفضل إنجاز له في تاريخ مشاركاته ببطولات العالم حيث لم يصل التانجو من قبل لدور الثمانية في البطولة علما بأن أفضل مركز احتله الفريق سابقا كان المركز الثاني عشر في كل من نسختي 2011 و2015 .

وتجدر الإشارة إلى أن فوز المنتخب الأرجنتيني على نظيره الكرواتي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة ساعد العنابي على البقاء في دائرة المنافسة على البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الثمانية ، ولكن المنتخب القطري أطاح بنظيره الأرجنتيني اليوم خارج البطولة لتنحصر بطاقة التأهل الثانية بين العنابي والمنتخب الكرواتي.

وكانت مباراة اليوم هي المواجهة الرابعة بين منتخبي قطر والأرجنتين في بطولات العالم حيث كان الفوز من نصيب قطر في نسختي 2017 و2019 ثم في النسخة الحالية فيما كان الفوز من نصيب التانجو الأرجنتيني في نسخة 2023 علما بأنه الفوز الوحيد للأرجنتين على قطر في ثماني مواجهات مختلفة بينهما حتى الآن.

وعاد المنتخب القطري من بعيد وقدم أداء رائعا في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لينهيه متأخرا بفارق هدف واحد فقط خلف المنتخب الأرجنتيني الذي كان متقدما بفارق سبعة أهداف في وسط هذا الشوط ثم حسم المباراة لصالحه في الشوط الثاني.

وواصل المنتخب الدنماركي انتصاراته المتتالية في رحلة الدفاع عن لقبه ببطولة العالم بفوزه الثمين 38 / 26 على نظيره الكرواتي.

وحقق المنتخب الدنماركي حامل اللقب انتصاره السادس على التوالي ليبدد آمال نظيره الكرواتي في بلوغ دور الثمانية للبطولة فيما كان المنتخب القطري (العنابي) هو المستفيد الأكبر من هذه النتيجة حيث أكمل عقد المتأهلين لدور الثمانية.

وكان المنتخب القطري بحاجة فقط إلى فوز المنتخب الدنماركي على نظيره الكرواتي في المباراة الأخيرة بالمجموعة ليتأهل العنابي إلى دور الثمانية.

وكان المنتخب الدنماركي حامل اللقب العالمي انتزع بطاقة التأهل من هذه المجموعة إلى دور الثمانية قبل نتائج جولة اليوم.

ورفع المنتخب الدنماركي رصيده إلى عشر نقاط في صدارة المجموعة بفارق أربع نقاط أمام منتخبي قطر والأرجنتين ، وتجمد رصيد المنتخب الكرواتي عند خمس نقاط في المركز الرابع.

ويلتقي المنتخب الدنماركي في دور الثمانية مع نظيره المصري صاحب الأرض وصاحب المركز الثاني في المجموعة الرابعة ، فيما يلتقي المنتخب القطري في دور الثمانية نظيره السويدي متصدر المجموعة الرابعة.

ورغم البداية القوية للمنتخب الكرواتي في المباراة وتقدمه على بطل العالم في الدقائق الأولى من اللقاء ، أنهى المنتخب الدنماركي الشوط الأول لصالحه 17 / 15 .

وفي الشوط الثاني ، واصل الدنماركيون تفوقهم وسجل الفريق ستة أهداف متتالية قبل أن ينجح المنتخب الكرواتي في تسجيل أول أهدافه بهذا الشوط في الدقيقة التاسعة.

وواصل الفريق الدنماركي تقدمه ووسع الفارق تدريجيا لينهي اللقاء بالفوز الكبير على كرواتيا.

وفي نفس المجموعة ، أنهى المنتخب الياباني مشاركته في البطولة بفوز معنوي ثمين 29 / 25 على نظيره البحريني.

ورفع المنتخب الياباني (محاربو الساموراي) رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة ، وظل المنتخب البحريني في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط بعدما مني بالهزيمة في جميع مبارياته بالدور الرئيسي.

وكان الفريقان فقدا فرصة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة إلى دور الثمانية بالبطولة قبل خوض مباراة اليوم.

وأنهى المنتخب الياباني الشوط الأول لصالحه 19 / 12 ثم حافظ الفريق على تقدمه في الشوط الثاني رغم انتقاضة منافسه البحريني حتى أنهى الفريق اللقاء لصالحه.

وبهذا الفوز ، أنهى المنتخب الياباني مشاركته في النسخة الحالية باحتلال المركز التاسع عشر فيما احتل المنتخب البحريني المركز الحادي والعشرين.

وأفلت المنتخب الألماني من فخ الهزيمة في ختام مشاركته في البطولة وانتزع تعادلا ثمينا وصعبا 23 / 23 مع نظيره البولندي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف فقط أمام نظيره البولندي.

وكان الفريقان فقدا فرصة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة إلى دور الثمانية بالبطولة قبل خوض مباراة اليوم.

وأنهى المنتخب البولندي الشوط الأول لصالحه 12 / 11 ثم حافظ الفريق على تقدمه في معظم فترات الشوط الثاني لكن منافسه الألماني انتزع التعادل الثمين الذي ضمن له المركز الثالث في المجموعة.

وعرقل المنتخب الإسباني انطلاقة نظيره المجري وألحق به الهزيمة الأولى في البطولة الحالية بالفوز عليه 36 / 28 .

ورفع المنتخب الإسباني رصيده إلى تسع نقاط لينتزع صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام نظيره المجري علما بأن الفريقين تأهلا رسميا لدور الثمانية قبل هذه المباراة.

ومع احتلاله المركز الأول في المجموعة ، ضرب المنتخب الإسباني موعدا مع نظيره النرويجي في دور الثمانية حيث أنهى المنتخب النرويجي مسيرته في الدور الرئيسي باحتلال المركز الثاني في المجموعة الثالثة.

وفي المقابل ، يلتقي المنتخب المجري في دور الثمانية نظيره الفرنسي متصدر المجموعة الثالثة بالدور الرئيسي.

وأنهى المنتخب الإسباني الشوط الأول في مباراة اليوم لصالحه 21 / 14 ثم واصل الفريق تفوقه في الشوط الثاني لينهي اللقاء لصالحه بفارق كبير أمام المنتخب المجري.

وأسدل المنتخب البرازيلي الستار على مشاركته في البطولة بفوز كاسح 37 / 17 على جاره منتخب أوروجواي.

ورفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة ، وظل المنتخب الأوروجوياني في المركز الأخير بلا رصيد من النقاط بعدما مني بالهزيمة في جميع مبارياته بالدور الرئيسي.

وكان الفريقان فقدا فرصة المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة إلى دور الثمانية بالبطولة قبل خوض مباراة اليوم.

وأنهى المنتخب البرازيلي الشوط الأول لصالحه 18 / 7 ثم حافظ الفريق على تقدمه ووسع الفارق تدريجيا في الشوط الثاني حتى أنهى الفريق اللقاء لصالحه بفارق 20 هدفا.