المحامي ضياء الشويكي رئيسا لنادي هلال القدس

القدس"القدس"دوت كوم -رحم الله الشهيد الرمز "ابو عمار" حين تدخل شخصيا مع قيادات القدس والوطن لعدم هبوط هلال القدس وقال حرفيا "القدس لا تهبط" وذلك في العام 1997، وهلال القدس لا يهبط، وذلك حين كان الاخ المناضل المرحوم نبيل ابو عمر رئيسا للقلعة الهلالية وبجهود مباركة من امير القدس الراحل فيصل الحسيني ومفتي القدس والحريصين على مصلحة الهلال بقي الهلال شامخا في سماء القدس والوطن وسيبقى بمشيئة الله، ومعه آنذاك بقي الشقيق جبل المكبر، هذا الهلال الذي أهتم به الشهيد الرمز ابو عمار وامير القدس فيصل الحسيني والقيادة الرياضية الفلسطينية سيبقى شعلة مضيئة في سماء العاصمة والوطن.

لعشقي للهلال ولأهمية الهلال كمؤسسة رياضية مجتمعية كشفية هامة في القدس قبلت هذا التكليف انا ومن معي من رجال الاعمال المقدسيين لأدارة الهلال.

بهذه الكلمات بدأ المحامي ورجل الاعمال ضياء الشويكي حديثه لشبكة ووكالة بال سبورت، مؤكدا ان تكليفه برئاسة مجلس ادارة هلال القدس في الوقت الحالي يعتبر تحديا كبير ا في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به فلسطين والعالم أجمع جراء جائحة كورونا، لكن للحفاظ على اسم النادي ومنجزاته ولكي يبقى شامخا قبلت هذا التكليف ومعه مجموعة من رجال الاعمال المقدسيين بغية تشكيل شبكة آمان مالية للنادي ولفريق كرة القدم الذي يخوض دوري المحترفين الفلسطيني، مؤكدا ان الدعم الذي لاقيناه خلال االساعات القليلة الماضية من قبل الاسرة الرياضية المقدسية والمنظومة الرياضية الفلسطينية يشجعنا على الحفاظ على منجزات النادي الذي نستعد مطلع العام القادم للأحتفال بيوبيله الذهبي ( 1972-2022)، وذلك من خلال أحتفالية تنطلق من القدس وتجوب المحافظات الفلسطينية وعدد من دول العالم العربي بهذه المناسبة، وبمشاركة رؤساء النادي الذين توالوا على ادارته منذ العام 1972 حين تولى المخضرم مهدي حجازي رئاسته لغاية يومنا هذا مرورا بالأخ المناضل عوض السلايمة الذي أدار الأزمة ومن معه من أخوة في أحلك الظروف، حيث نعتبرهم شركاء معنا بالنجاح وببقاء ديمومة الهلال متقدة.

وأكد المحامي الشويكي ان سياستنا القادمة العمل على توفير شبكة آمان مالي وتوفير أستخدامات لمشاريع استدامة، وسيكون هناك لقاءات لنا مع الكل الرياضي المقدسي والفلسطيني وستبقى ابواب الهلال مفتوحة ومشرعة للجميع لمن قدم ولمن سيقدم في قادم الايام، مؤكدا ان القادم أفضل لهلالنا وهناك مشاريع وأفكار سنعلنها لاحقا.