5 مخططات استيطانية جديدة تلتهم 650 دونمًا من أراضي قلقيلية وسلفيت

رام الله- خاص بـ"القدس"دوت كوم- تسابق سلطات الاحتلال الإسرائيلي من أجل مصادرة مزيدٍ من الأراضي، حيث أخطرت بمصادرة 650 دونمًا من أراضي بلدة دير استيا شمال غرب سلفيت وبلدات وقرى إماتين وعزون وعسلة وكفر لاقف، وجينصافوط بمحافظة قلقيلية، من أجل تنفيذ 5 مخططات استيطانية اعلنت عنها سلطات الاحتلال خلال الشهر الجاري.

وقال رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان لـ"القدس"دوت كوم، "إن قوات الاحتلال أخطرت قبل يومين بمصادرة نحو 600 دونم من أراضي دير استيا والمحاذية لمستوطنتي (عمنائويل و(قرني شمرون)، منها 350 دونماً لصالح توسعة منطقة صناعية في مستوطنة (عمونائل)، و250 دونمًا لصالح إقامة وحدات سكنية استيطانية في مستوطنة (قرني شمرون)".

وأشار زيدان إلى أن قوات الاحتلال أمهلت الأهالي للاعتراض على هذه المخططات لمدة شهرين، وأعلنت عن تغيير مسميات الأراضي من أراضي زراعية إلى أراضي صناعية وسكنية وتجارية وصناعية ومرافق عامة.

من جانبه، قال مسؤول ملف الاستيطان في محافظة قلقيلية محمد أبو الشيخ لـ"القدس"دوت كوم، "إن قوات الاحتلال أعلنت 5 مخططات خلال الشهر الجاري، لبناء 2400 وحدة استيطانية في مستوطنتي (قرني شمرون)، و(ألفيه منشيه)، المقامتين على أراضي محافظتي سلفيت وقلقيلية، إضافة لتوسعة المنطقة الصناعية في مستوطنة (عمانئيل) التي ستلتهم أراضٍ من بلدة دير استيا"، فيما أشار إلى أن نحو 50 دونمًا تشملها مخططات الاحتلال التوسعية الاستيطانية ستكون من 5 قرى وبلدات بمحافظة سلفيت.

وأقيمت مستوطنة "عمانئيل" على أراضي بلدة دير استيا في سلفيت وإماتين في قلقيلية، بينما مستوطنة "ألفي منشيه" مقامة على أراضي قريتي عزون وعسلة في قلقيلية، أما مستوطنة "قرنيه شمرون" فهي مقامة على أراضي بلدات وقرى "كفر لاقف"، و"دير استيا"، و"جينصافوط".