علماء: لقاح "سبوتنيك في"الروسي آمن وبدون آثار جانبية

موسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب ا)- أثبت علماء المناعة في فنزويلا عدم ظهور آثار جانبية خطيرة للقاح الروسي "سبوتنيك في" لدى المتطوعين الذين حصلوا على جرعة أو جرعتين منه.

وقال العالم في مجال المناعة، ألكسيس إيبوليتو جارسيا، الذي يشرف على الأبحاث حول لقاح "سبوتنيك في " في فنزويلا، إنه لم تُسجل أي آثار جانبية خطيرة لدى المتطوعين الذين تم تطعيمهم باللقاح، بحسب موقع"آر.تي" الروسي اليوم الإثنين.

وأوضح جارسيا في كلمة نُشرت في صفحة الرئيس نيكولاس مادورو، على موقع "يوتيوب"، أن هناك تقارير عن آثار جانبية خفيفة مثل الصداع وألم في موقع الحقن، ولم يتم تسجيل آثار جانبية خطيرة أو حالات وفاة بين المتطوعين، مشيرا إلى أن ذلك ينطبق أيضا على بقية التجارب والأبحات التي تم إجراؤها في بلدان أخرى، مثل روسيا والأرجنتين.

ووفقا لعالم المناعة الفنزويلي، تم اختيار 300 شخص للمشاركة في تجربة اللقاح الروسي في فنزويلا، وقد تلقى بالفعل أكثر من 200 منهم الجرعة الأولى وتلقى 40 جرعتين.

ووقعت فنزويلا عقدا مع روسيا لشراء "سبوتنيك في"، ومن المنتظر أن تحصل فنزويلا على الدفعة الأولى المكونة من 10 ملايين جرعة في المستقبل القريب للبدء الفوري في عمليات التطعيم الجماعي.