منظومة للذكاء الاصطناعي تتحكم في إشارات المرور الضوئية للحد من الاختناقات

سان فرانسيسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أثبتت دراساتإ حصائية أن حركة السير في بعض المدن تتعطل بسبب التوقف عند إشارات المرور الضوئية بنسب تتراوح ما بين 12 إلى 55 بالمئة، وأنه من الممكن تقليل هذا الفاقد في الزمن عن طريق استخدام انظمة الكترونية متطورة لتنظيم عمل إشارات المرور عند تقاطعات الطرق للحد من زمن الانتظار غير الضروري.

وابتكر فريق من الباحثين بقسم علوم الكمبيوتر والحوسبة بجامعة تكساس الأمريكية منظومة الكترونية ذاتية التعلم يمكنها تنسيق حركة السيارات بشكل أفضل عند التقاطعات.

وتعمل معظم الإشارات الضوئية حاليا بواسطة منظومة الكترونية تقوم بتغيير الإشارة الضوئية من الأحمر إلى الأخضر أو العكس بعد انقضاء فترة معينة، حسب مجموعة من الاعدادات التي تختلف باختلاف ساعات اليوم.

وتشير الدراسة الجديدة إلى أنه من الممكن تطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي للتحكم في الإشارات الضوئية بشكل أفضل، عن طريق إعطاء الإشارة الضوئية إمكانية اتخاذ سلسلة من القرارات بناء على خبرات سابقة في العالم الواقعي، بهدف تقليل وقت الانتظار بدون داع.

ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في التكنولوجيا عن الباحثة جوني شارون من جامعة تكساس قولها إنه من الممكن الربط بين إشارات المرور الضوئية بواسطة شبكة عصبية حوسبية لتبادل الخبرات المعرفية في التعامل مع المواقف المرورية المختلفة. وأشارت إلى أن فريق الدراسة توصل إلى أن المنظومة الجديدة يمكنها الحد من فترة التأخير في رحلات السير داخل المدن بنسبة تصل إلى 4ر19 بالمئة مقارنة بالطرق التقليدية في تنظيم حركة السير.