ابتكار رقائق إلكترونية متخصصة لتسريع استجابة الروبوتات

سان فرانسيسكو - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- طور فريق من الباحثين في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة رقائق إلكترونية لتسريع استجابة الروبوتات وتمكينها من أداء الوظائف الموكلة إليها بشكل أفضل.

وتقول الباحثة سابرينا نيومان من مختبر علوم الحاسب والذكاء الاصطناعي في معهد ماساشوسيتس إن الروبوتات العصرية يمكنها التحرك بسرعة، ولكن في المواقف المعقدة، مثل التفاعل مع البشر، فإنها عادة لا تتحرك بالسرعة المطلوبة".

وأوضحت في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في التكنولوجيا أن "فهم المؤثر الخارجي وتجهيز رد الفعل المناسب يتطلب كما ضخما من الأعمال الحوسبية، وهو ما يؤدي إلى تأخر استجابة الروبوت".

وأضافت أن فريق الدراسة توصل إلى طريقة لتقليل هذا الفارق الزمني عن طريق ابتكار رقائق إلكترونية لكل روبوت على حدة بحيث تتناسب مع طبيعة المهام التي توكل إليه وتسمح له بأداء هذه المهام بشكل أسرع.

وتؤكد نيومان أن فريق الدراسة يعكف أيضا على إعداد معادلات خوارزمية أفضل لتعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي للروبوتات علاوة على دراسة سبل تحسين أداء المكونات الصلبة للروبوتات.

وأوضحت أن هذا المفهوم يعني ابتكار وحدات صلبة يمكنها أداء المهام الحوسبية بشكل أفضل.

وتشير إلى أن فكرة هذا البحث تنصب في الأساس على تصميم مكونات صلبة يمكنها تلبية الاحتياجات الحوسبية للروبوت، وهو ما يساعد في تسريع أدائه في نهاية المطاف.