145 معتقلًا في طرعان الجليل بعد شجار جماعي

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - أعلنت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، أنها اعتقلت الليلة الماضية، 145 فلسطينيًا من سكان قرية طرعان بالجليل، على إثر شجار جماعي وقع في القرية أمس.

وبحسب موقع القناة العبرية السابعة، فإن عملية واسعة نفذتها الشرطة الإسرائيلية في القرية بمشاركة 250 شرطيًا منهم عناصر من وحدات خاصة مثل اليسام، وذلك عقب الشجار الجماعي بين عائلتين تقطنان في القرية التي تشهد موجة من الشجارات وعمليات إطلاق النار في الآونة الأخيرة.

وشهدت القرية أمس حادثة إطلاق نار تجاه محل تجاري ما أدى لإصابة شاب بجروح متوسطة، قبل أن تندلع على إثره أعمال شغب وشجار جماعي، حيث دفعت الشرطة الإسرائيلية بتعزيزات لوقف الشجار وشنت ليلًا حملة اعتقالات كبيرة.

وتشهد المناطق الفلسطينية داخل مناطق 48، موجة من أعمال العنف أدت لوقوع عدد من القتلى والجرحى.

وأصيب الليلة الماضية شابًا في بلدة رهط البدوية في النقب، في حين صيب آخر من الطيبة طعنًا ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

فيما شهدت قرية وادي سلامة ليلة أول أمس، أحداث عنف كبيرة واعتداءات على الممتلكات الشخصية والعامة.

وأقدم مجهولون على احراق مكاتب المجلس الاقليمي مسغاف في القرية مما ألحق أضرارًا جسيمة بالممتلكات.

وأعلنت بلدية أم الفحم اليوم عن إضراب شامل كخطوة احتجاجية على جرائم القتل في المجتمع العربي عمومًا وفي المدينة خصوصًا وكان آخر ضحاياها الشاب محمد ناصر اغبارية.