آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجدّ في العالم

باريس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -في ما يلي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

تحيي مدينة ووهان الصينية، التي تعافت من صدمة وباء كوفيد-19، السبت الذكرى الأولى للإغلاق الذي استمر 76 يومًا.

في 23 كانون الثاني/يناير 2020، بينما سجلت الحصيلة الرسمية وفاة 17 شخصًا، أمرت السلطة الشيوعية بفرض الإغلاق على المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة. وسيطرت الصين، منذ ذلك الحين، على الوباء إلى حد كبير على أراضيها، لكنه لايزال ينتشر في العالم.

صدرت أوامر لآلاف من سكّان أحد أفقر أحياء هونغ كونغ وأكثرها كثافة بالبقاء في منازلهم السبت التزامًا بأوّل إغلاق تفرضه السلطات منذ ظهور فيروس كورونا المستجدّ.

أعلنت الحكومة النروجية السبت عن تدابير إغلاق جزئي، هي الأشد صرامة منذ بداية الوباء، في أوسلو وضواحيها بعد رصد إصابات بالفيروس المتحور البريطاني في بلدة قريبة من العاصمة.

ذكر مصدر في الحكومة الفرنسية لوكالة فرانس برس أن "احتمال فرض الإغلاق يتزايد"، مشيرا إلى توقعات المعهد الوطني للبحث الطبي (إنسيرم) ومعهد باستور بزيادة هائلة في أعداد الإصابات بالوباء، بسبب المتحور البريطاني.

أكدت الهيئة العليا للصحة أن تمديد الفترة التي تفصل بين حقن جرعتي اللقاحات لمدة ستة أسابيع بدلاً من ثلاثة إلى أربعة أسابيع حاليًا، هو خيار "معقول" لمواجهة "تفشي الوباء".

اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن الكمامة القماشية لا تزال فعالة، حتى بالنسبة للفيروس المتحور لأن طريقة الانتقال هي نفسها.

فرضت ألمانيا والنمسا وضع كمامات طبية في المتاجر ووسائل النقل، وتطلب الحكومة الفرنسية عدم استخدام كمامات معينة من القماش بعد الآن.

في مكسيكو سيتي، التي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة، يشتري العشرات الأكسجين لأقاربهم الذين يعانون من كوفيد-19. وتصل مدة الانتظار إلى خمس ساعات للحصول على عبوة، التي يتم استهلاكها خلال ساعة واحدة فقط.

وسجلت المكسيك، التي يبلغ عدد سكانها 128 مليون نسمة، 146,174 حالة وفاة.

وتواجه حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد التي بدأت مؤخرا في البرازيل، الفشل، وسط انتشار موجة ثانية من الوباء، حيث من المتوقع أن تنفذ الجرعات والحقن قريبا، وفق ما حذر العلماء، الذين ألقوا باللوم على الحكومة.

أثبتت فحوص أجرتها وزيرة الصحة السريلانكية بافيثرا وانياراتشي، التي عبرت علنا عن تأييدها لاستخدام مركّب سحري يحتوي على العسل وجوزة الطيب للحد من انتشار فيروس كورونا في الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون شخص، وتناولته علناً، إصابتها بكوفيد-19، وفق السلطات.

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 2,107,903 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة السبت عند الساعة 11,00 ت غ.

وأصيب أكثر من 98,127,150 شخصا في العالم بالفيروس.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات هي الولايات المتحدة مع 414,107 وفاة والبرازيل مع 215,243 وفاة والهند مع 153,184 وفاة والمكسيك مع 147,614 وفاة والمملكة المتحدة مع 95981 وفاة.

تم إعطاء ما لا يقل عن 60 مليون جرعة من اللقاح في 64 دولة أو منطقة على الأقل، وفقًا لتعداد وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية السبت عند الساعة 10,00 بتوقيت غرينتش. وتركزت 90% من الجرعات الممنوحة في 13 دولة، أبرزها إسرائيل.