اعتصام وإقامة صلاة الجمعة باراضي حي واد الربابة في سلوان جنوب المسجد الاقصى

القدس- "القدس" دوت كوم- من أحمد جلاجل- ادى العشرات من اهالي سلوان واصحاب الاراضي في حي واد الربابه صلاة الجمعة وسط حضور شُرطي مكثف للحيلولة دون اقامة الصلاة والاعتصام، وبعد ذلك اعتصم الاهالي في اراضيهم تنديداً بمحاولة الاحتلال مصادرتها لصالح بلدية الاحتلال وسلطة الاراضي والطبيعة.

وفي رسائل واضحة من رئيس لجنة حي واد الربابة وخطيب الجمعة الشيخ عبد الكريم ابو سنينة قال فيها لن تثنينا قوة في العالم عن الاعتصام والدفاع عن أراضينا ومقدساتنا ، حيث أن هذه الاساليب مشروعة في كل القيم والقوانين الدولية ضد احتلال الغطرسة والعنجهية الاحتلالية الغاشمة.

كما وابرق ابو سنينة رسائل شكر ومباركة لمليونية باكستان الداعمة للقدس وفلسطين والمسجد الأقصى التي قام بها الشعب الباكستاني في كراتشي أمس الاول الخميس.

وحذر ابو سنينة من سياسة الساسة الإسرائيليين العمياء والتي لا تخدم الا مصالح خاصة لسياسين لا تهمهم الا المصالح الشخصية ليس إلا.

كما حذر من أن دوام الاعتداء على الأراضي والمقدسات خاصة المسجد الأقصى وقد يودي الى انفجار الأوضاع في كل لحظة.