صلاة الجمعة بمدرسة "أم قصة" المخطرة بالهدم

الخليل- "القدس"دوت كوم- أدى المواطنون اليوم، صلاة الجمعة، في ساحة مدرسة "أم قصة" الأساسية بمسافر يطا جنوب الخليل، والتي كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أخطرتها ومسجد آخر قيد الإنشاء، بالهدم والإزالة يوم الأحد الماضي.

وجاءت هذه الفعالية في ساحة مدرسة "أم قصة" بدعوة من منطقة البادية التنظيمية ومجلس قروي الزويدين وتحت رعاية إقليم حركة فتح في يطا وضواحيها، وبمشاركة اللجان الوطنية والشعبية لمقاومه الجدار والاستيطان والجبهة العربية ووزارة التربية والتعليم وعدد كبير من سكان منطقة البادية، وفق ما أكده منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الخليل راتب الجبور.

ووفق الجبور، فقد تم إخطار المدرسة بالهدم لمدة 96 ساعة، حيث تؤوي تلك المدرسة 50 طالباً وطالبةً، وهي مدرسة من مدارس التحدي والصمود تم تأسيسها بداية العام الدراسي الجاري، للتسهيل على سكان المنطقة، وتوفير الجهد على الطلبة، الذين يسيرون أكثر من 8 كيلو مترا مشياً على الأقدام.

وجه منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الخليل، راتب الجبور رسالة لكل المؤسسات بضرورة الوقوف عند مسؤوليتها والعمل على توفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني.

وشدد الجبور على ضرورة أن تقوم المؤسسات والوزازات الفلسطينية بواجبها لتوفير الدعم اللوجستي لسكان مسافر يطا والبادية من أجل مساعدتهم على البقاء والصمود.