اتحاد الفروسية يشكِّل لجانه المختصة ويوزع المهام الإدارية والفنية ويعلن عن بطولاته

غزة"القدس"دوت كوم -أعلن الاتحاد الفلسطيني للفروسية في قطاع غزة عن لجانه المختصة، وتوزيع المهام الإدارية ، لقيادة عمل الاتحاد للسنوات الأربع المقبلة حتى 2024، وإطلاق البطولات الرسمية، وفي مقدمتها البطولات الوطنية، وذلك خلال اجتماعه لكامل أعضائه كافة.

وكانت الجمعية العمومية اختارت التشكيل الجديد للاتحاد الذي يضم ثمانية أعضاء، من ضمنهم 4 سيدات. وجاء التشكيل على النحو التالي: رمزي عبد العال، نائباً لرئيس الاتحاد، خالد السعدي، أمانة الصندوق، رائد الساعاتي، لجنة المسابقات، عمر الحايك، عضو مكتب تنفيذي، سالي العلمي، لجنة التمويل والعلاقات العامة، رنا مشتهى، رئيس اللجنة الطبية والبيطرية والتطوير، وعضوية كل من ميرفت الغلاييني، وأماني ابو شريعة. وجرى تكليف كمال البطراوي بالأمانة العامة، وعبد العزيز أبو شريعة رئيساً للجنة الفنية، ورأفت داربيه رئيسا للجنة الحكام.

وكان عبد العال نائب الرئيس، افتتح الجلسة الأولى منذ اختيار المكتب التنفيذي الجديد، مقدماً الشكر إلى كل من ساهم في إنجاح التجربة الديمقراطية، مؤكداً على التنسيق والانسجام بين الأعضاء في خطوة لإطلاق البطولات الرسمية، والارتقاء بهذه الرياضة التي حث عليها الإسلام، ومرحباً بوجود أربع من السيدات في المكتب التنفيذي، للاستفادة من خبراتهن، وإتاحة المجال للكفاءات كافة.

ودعا أندية الجواد والأصدقاء والملكي استكمال الجولتين المتبقيتين من موسم 2020 قريباً، بعدما تم استكمال الجولات الأربعة الأولى بنجاح.

من جانبه، قال رائد الساعاتي، إن القائمة الجديدة حظيت بدعم كامل من اللجنة الأولمبية، خاصة فيما يتعلق بوجود 4 سيدات، في سابقة بتاريخ الاتحادات الرياضية الفلسطينية، التي نالت الدعم الكامل من اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، موضحاً أن الاتحاد جدد تواصله مع الاتحادات العربية والأوروبية الصديقة، في مصر والأردن وتركيا، وتم الحديث عن استضافة مدربي الفروسية في هذه الدول، وتطوير مهاراتهم من خلال تنظيم دورات متخصصة، تحت خبراء اللعبة العرب والأجانب.

وبحث الأعضاء سبل تطوير رياضة الفروسية في قطاع غزة، وتذليل العقبات والتحديات التي تواجه هذه الرياضة، إلى جانب مناقشة آلية تمويل الأندية ورعاية الفرسان.