بطولة إنكلترا: مانشستر يونايتد يحتفظ بالصدارة والجار سيتي الى الوصافة

مانشستر (المملكة المتحدة)"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -حافظ مانشستر يونايتد على صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم بفوزه الاربعاء على مضيفه فولهام بنتيجة 2-1 في المرحلة الثامنة عشرة، فيما ارتقى غريمه وجاره سيتي الى المركز الثاني بانتصاره على ضيفه استون فيلا بهدفين نظيفين في مباراة مؤجلة من الاولى.

ورفع يونايتد رصيده الى 40 نقطة متقدمًا بفارق نقطتين عن سيتي والاخير بفارق الاهداف عن ليستر الثالث الفائز على تشلسي 2-صفر الثلاثاء. ويملك سيتي مباراة مؤجلة امام ايفرتون.

في المباراة الاولى، سجل الاوروغوياني ادينسون كافاني (21) والفرنسي بول بوغبا (65) هدفي الضيوف بعدما افتتح أديمولا لقمان النتيجة لأصحاب الارض (5).

وقال المدرب النروجي اولي غونار سولسكاير تعليقًا على الاحاديث عن منافسة يونايتد على لقب اول في الدوري منذ العام 2013 "سيتحدث الكثيرون عن الامر عندما تكون في منتصف الموسم وانت في قمة الترتيب ولكننا لا نفكر بذلك، يجب ان نأخذ كل مباراة على حدى. إنه موسم لا يمكنك ان تتوقع ما سيحصل فيه".

وبقي الشياطين الحمر من دون هزيمة للمباراة الثالثة عشرة تواليًا في الدوري منذ سقوطهم امام ارسنال في المرحلة السابعة في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كما بقي الفريق من دون هزيمة للمباراة السابعة عشرة تواليًا في البرميرليغ (فاز 13 مرة وتعادل 4) ليعادل اطول سلسلة حققها في العام 1999.

وفي هذا الموسم، حقق يونايتد ثمانية انتصارات في الدوري خارج الديار، سبعة منها جاءت بعد تأخره في النتيجة.

وافتتح فولهام التسجيل بعدما مرر الكاميروني أندريه أنغويسا الكرة الى لقمان الذي افلت من مصيدة التسلل على الجهة اليمنى داخل المنطقة سددها زاحفة على يمين الحارس الاسباني دافيد دي خيا (5).

وهدد يونايتد عن طريق البرتغالي برونو فرنانديش الذي سدد كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة ارتدت من القائم (21)، قبل ان يمرر بعد ثوانٍ عرضية أبعدها الحارس الفرنسي ألفونس أريولا لتتهيأ أمام كافاني تابعها سهلة في الشباك (21).

واصل الدولي البرتغالي ضغطه وسدد مرة اخرى كرة قوية بيمناه من خارج المنطقة في اعلى الزاوية اليمنى ابعدها الحارس الى ركنية (23).

وتصدى دي خيا لتسديدة من لوكمان داخل المنطقة حارمًا فولهام من التقدم في النتيجة (52).

وسجل بوغبا هدف الفوز ليونايتد الساعي الى لقب اول في الدوري منذ عام 2013 بعد رحيل مدربه الاسطوري الاسكتلندي اليكس فيرغسون بتسديدة رائعة بيسراه عن الجهة اليمنى من خارج المنطقة في الزاوية اليمنى البعيدة لمواطنه أريولا (65).

وكاد كافاني ان يسجل الهدف الثالث بعد دقيقة برأسية قوية اثر عرضية من فرنانديش تصدى لها الحارس (66).

وفي الثانية، حقق سيتي فوزه السادس تواليًا على حساب ضيفه استون فيلا 2-صفر في مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى شهدت طرد مدرب الضيوف دين سميث.

وسجل البرتغالي برناردو سيلفا (79) والالماني ايلكاي غوندوغان (90 من ركلة جزاء) الهدفين.

ولم يخض الفريقان المباراة في المرحلة الاولى بعدما أعطت رابطة الدوري استراحة لسيتي بعد منافسته في مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم الفائت انتهت في وقت متأخر بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال المدرب الاسباني بيب غوارديولا "خسرنا مباراتين فقط في الدوري هذا الموسم والامر الاهم بالنسبة لي هو اننا نلعب مجددًا كفريق ينافس على اللقب".

وتابع "الجميع يريد الفوز ويكون بطلا ولكن عليك ان تظهر من خلال الطريقة التي تلعب بها انك تستحق ان تكون بطلا".

وكانت هذه المباراة الاولى للفريق الاول لأستون فيلا منذ خسارته في اليوم الاول من العام الحالي امام يونايتد بسبب اصابة العديد من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد ما اضطره للدفع بتشكيلة من فرق الشباب في الدور الثالث من كأس انكلترا امام ليفربول (خسر 4-1) قبل ان تتأجل مباراته ضد ايفرتون في الدوري الاحد.

وأجرى غوارديولا ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي اكتسحت كريستال بالاس (4-صفر) الاحد، حيث عاد البرتغالي جواو كانسيلو الى مركز الظهير الايسر بدلا من الاوكراني اولكسندر زيتشينكو، ولاعب الوسط الاسباني رودري بدلا من البرازيلي فرناندينيو فيما استعان بفيل فودن في خط الهجوم بدلا من البرازيلي غابريال جيزوس.

إلا أن زيتشينكو لم يتأخر للدخول إثر خروج الظهير الايمن كايل ووكر بسبب الاصابة في الدقيقة 28.

ونجح سيتي في افتتاح التسجيل عندما انتزع رودري كرة من مدافع فيلا مينغز ومررها الى سيلفا الذي سددها صاروخية بيسراه من خارج المنطقة في اعلى الزاوية اليمنى مسجلا هدفه الاول في الدوري هذا الموسم (79).

واحتج المدرب سميث على الهدف لوجود تسلل على رودري ما اضطر الحكم جون موس الى طرده من الملعب.

وحصل سيتي على ركلة جزاء للمسة يد على ماثيو كاش اثر رأسية من البديل جيزوس ترجمها غوندوغان بنجاح (90).

وفي احصائية لافتة دفاعيًا، شارك ثنائي قلب الدفاع جون ستونز ودياس القادم هذا الموسم في التشكيلة الاساسية في 11 مباراة في جميع المسابقات، حقق خلالها سيتي عشرة انتصارات مقابل تعادل واحد.