أبو بكر لـ"القدس" يؤكد استشهاد الأسير ماهر سعسع من قلقيلية

قلقيلية- "القدس"دوت كوم- علي سمودي- أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر لـ"لقدس"دوت كوم، مساء اليوم الأربعاء، استشهاد الأسير ماهر سعسع (44 عاماً) من مدينة قلقيلية في سجن "ريمونيم" بشكل مفاجئ دون معرفة الأسباب.

وحمل أبو بكر سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعسع، كونه يعاني من عدة أمراض مزمنة ويتعرض للإهمال الطبي منذ اعتقاله قبل نحو 14 عاماً.

وأوضح أبو بكر أن الهيئة ستتابع من خلال محاميها قضية سعسع، كما قدمت طلباً ليشارك طبيب فلسطيني بتشريح جثمانه في إحدى المشافي الإسرائيلية.

ونعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، الأسير الشهيد ماهر ذيب سعسع (45 عامًا) من قلقيلية، والذي استشهد اليوم في سجن "ريمونيم".

وقالت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير في بيان مشترك، "إنه لا تفاصيل واضحة حتى الآن حول أسباب استشهاده، وأنه سيتم متابعة قضيته والوقوف حول الأسباب".

ولفتت الهيئة ونادي الأسير، إلى أن الأسير سعسع كان قد أخذ اللقاح ضد عدوى فيروس "كورونا" أمس الثلاثاء، علمًا أنه كان يعاني من أمراض ومشاكل صحية.

وحمّلت الهيئة والنادي الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعسع، وعن حياة ومصير كافة الأسرى في سجونه.

يذكر أن الأسير سعسع معتقل منذ عام 2006، وهو محكوم بالسّجن لمدة 25 عامًا، ومتزوج وأب لـ6 أبناء.