مسؤول حكومي سوداني: مقتل 200 شخص في اشتباكات عرقية في السودان

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- قال مسؤول حكومي، اليوم الثلاثاء، إن 200 شخص على الأقل قتلوا خلال اشتباكات عرقية في السودان، من بينهم 55 قتلوا في اشتباكات بين مزارعين ورعاة ماشية في منطقة جنوب دارفور السودانية.

وقال موسى مهدي اسحق حاكم جنوب دارفور لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القتال بين مزارعي جماعة الفلاتة العرقية والرعاة من قبيلة الرزيقات اندلع أول أمس الأحد بعد مقتل راعٍ في بلدة قريضة.

وقال إسحق إن العديد من الأشخاص أصيبوا خلال الاشتباكات.

ولقي ما لا يقل عن 159 شخصًا حتفهم في اشتباكات منفصلة مطلع الأسبوع بين مجموعات عرقية مختلفة في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور المجاورة.

واندلع العنف عندما تعرض شخص من مجموعة عرقية عربية للطعن من قبل عضو في جماعة عرقية المساليت، وفقا لرابطة محامي دارفور.

ووقعت الاشتباكات بعد نحو أسبوعين من قيام قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بوقف عن دورياتها في منطقة دارفور استعدادًا لانسحاب كامل.

وتشهد منطقة دارفور اضطرابات منذ اندلاع الصراع في عام 2003 في إقليم دارفور الغربي بين حكومة الرئيس المستبد السابق عمر البشير وشرائح من السكان تطالب بمزيد من المشاركة السياسية.

وتصرفت القوات الحكومية وميليشيا الجنجويد العربية المتحالفة معها بوحشية مع السكان المحليين وقتل ما يقدر بنحو 300 ألف شخص في الحملة.