مسؤول بمنظمة الصحة العالمية: بداية2021 تشهد اتجاهاً تصاعدياً في وضع كوفيد-19

جنيف- (شينخوا)- بعد أسبوعين من تراجع تقارير الإبلاغ في نهاية عام 2020 بسبب فترة العطلة على الأرجح، شُوهد اتجاه تصاعدي عام لتفشي كوفيد-19 في الأسابيع الأولى من عام 2021، وفقا لما ذكر مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين.

وقال مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، في الجلسة الـ148 الجارية للمجلس التنفيذي للمنظمة، إنه تم الإبلاغ عن حوالي 5 ملايين حالة إصابة بكوفيد-19 على مستوى العالم في الأسبوع الماضي.

وأضاف أن معدل الوفيات الجديدة أظهر أيضا اتجاها مماثلا، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 93 ألف حالة وفاة في الأسبوع الماضي، ومن المرجح أن يصل الرقم إلى 100 ألف حالة وفاة في الأسبوع قريبا جدا.

وعلى الصعيد العالمي، حتى الساعة الـ2:55 مساء بتوقيت وسط أوروبا (13:55 بتوقيت غرينتش) يوم الاثنين، كان هناك 93611355 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19، بما في ذلك 2022405 حالات وفاة تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية بها.

وعلى الرغم من أن ما يقرب من 84 بالمئة من الوفيات كانت لدى أشخاص تزيد أعمارهم عن 65 عاما، إلا أنه من المهم الإشارة إلى أن حوالي 16 بالمائة من جميع الوفيات كانت بين أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و 64 عاما، وفقا لرايان.

كما قال مسؤول منظمة الصحة العالمية إنه كلما زاد عدد الحالات في بلد ما، زاد تأثير الوفيات على سكان البلاد.

وقال: "بهذا المعنى، فإن الاستراتيجيات السابقة لمناعة القطيع، عن طريق العدوى الجماعية بدلا من التطعيم الجماعي، ستؤدي إلى ارتفاع معدل الحالات والوفيات".

وفي الوقت الذي يكافح فيه العالم لاحتواء الجائحة، يجري التطعيم في بعض البلدان بلقاحات كوفيد-19 المصرح بها بالفعل.

ومن ناحية أخرى، لا يزال يجري تطوير 237 لقاحا مرشحا في جميع أنحاء العالم، 64 منها في التجارب السريرية في دول من بينها ألمانيا والصين وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة، وفقا للمعلومات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في 15 يناير.