الحكومة اليونانية تتعهد بإجراء تحقيق كامل في مزاعم بالتحرش الجنسي

أثينا- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) - قال نائب وزير الرياضة اليوناني ليفتيريس أفغيناكيس إن الحكومة اليونانية ستنظر بعناية في إدعاءات حول تعرض لاعبات يونانيات للتحرش الجنسي.

وأدلى مسؤولون رياضيون بتصريحات مماثلة بعد أن تحدثت العديد من الرياضيات عن تعرضهن للتحرش هذا الأسبوع.

وكتب أفغيناكيس على تويتر: "نحن ندعمكن. لا تسامح مطلقا مع ذلك من أجل رياضات صحية"، داعيا السلطات القضائية والسلطات الرياضية التأديبية إلى التحقيق في تلك الحالات والمزيد من الرياضيات لكسر صمتهن.

وكشفت بطلة الشراع الأولمبية اليونانية صوفيا بيكاتورو (43 عاما) التي فازت بميدالية ذهبية في أولمبياد أثينا عام 2004 وميدالية برونزية في أولمبياد بكين 2008 عن تعرضها لاعتداء جنسي في 1998 على يد مسؤول اتحاد الشراع.

وبعد بيكاتورو، أفادت أربعة رياضيات سابقات من رياضات مختلفة بتعرضهن للتحرش على يد مسؤولين رياضيين وأطباء فرق على مدى العقود الثلاثة الماضية، ولم يتقدمن بشكاوى بسبب الإهانة والخوف، وفقا لقولهن.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يوم السبت وقوفه إلى جانب الضحايا. ومن المقرر أن تستقبل الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو البطلة الأولمبية بيكاتورو اليوم (الاثنين).

في الوقت نفسه، سيبدأ مكتب المدعي العام في أثينا تحقيقا حول ما كشفت عنه بيكاتورو، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الوطنية اليونانية.