غانتس: أوقفت محاولة نتنياهو التدخل ضد موافقتي على البناء الفلسطيني بمناطق (ج)

ترجمة خاصة بـ"القدس" دوت كوم- قال بيني غانتس وزير جيش الاحتلال، اليوم الأحد، إنه أوقف محاولة بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة التدخل في منع تنفيذ قرار كان أصدره بشأن البناء الفلسطيني في مناطق (ج).

وأضاف غانتس في تصريح صحفي له- بحسب القناة العبرية السابعة- "أن هذه المحاولة كانت غير عادية للتدخل في عمل يخص سلطتي وحدي كوزير للجيش"، مشيرًا إلى أنه أصدر تعليماته للجيش والإدارة المدنية بالتصرف حصريًا من خلال القنوات المعتادة.

وذكر أنه "لن أسمح لرئيس الوزراء بالتدخل في عمل الجيش والإدارة المدنية".

واجتمعت صباح اليوم الإدارة المدنية الإسرائيلية لمناقشة الموافقة على البناء الفلسطيني، حيث طلب مسؤولون من مكتب نتنياهو خلال اتصال بممثلي الإدارة بوقف تلك المناقشات.

وتحدث المسؤولون في الإدارة وفق الإجراءات المعتادة مع مكتب وزير الجيش، الذي أصدر بدوره تعليماته بمواصلة الاجتماع.

وكان غانتس صادق منذ عدة أيام على عدد من الخطط لبناء مشاريع فلسطينية، أعدتها ما تسمى اللجنة الفرعية للتخطيط والترخيص بالإدارة المدنية التابعة للاحتلال.

ووفقًا للقناة العبرية السابعة حينها، فإن الخطط تشمل توسيع الولجة، وحزما، ومخطط لإنشاء فندق في بيت لحم، وآخر في بيت جالا، وتنظيم أبنية زراعية في قرية فرعون بطولكرم.

فيما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" آنذاك، أن اللجنة الفرعية للتخطيط والترخيص بالإدارة المدنية ستوافق على هذه المخططات، وأخرى تتعلق ببناء مدارس وغيرها، في خطوة وصفتها بأنها "تشجيع لسيطرة السلطة الفلسطينية على مناطق (ج)".

وقال مجلس "يشع" الاستيطاني "إن غانتس يريد السماح للفلسطينيين بالاستيلاء غير الشرعي على مناطق (ج)، بما يخالف الاتفاقيات السياسية".

واعتبر المجلس ما يجري "تمييزًا في ظل رفض غانتس شرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية ومدها بالبنية التحتية".