للأسبوع الثلاثين.. تواصل التظاهرات ضد نتنياهو

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - تظاهر الآلاف من الإسرائيليين، مساء اليوم السبت، احتجاجًا على سلوك بنامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية، وللمطالبة باستقالته وبتسريع مقاضاته في ظل لوائح الاتهام الموجهة ضده.

واحتشد المئات للأسبوع الثلاثين على التوالي، عند عدد من الجسور والمفترقات من الشمال وحتى الجنوب، فيما تركزت التظاهرة الرئيسية عند مقر إقامته في شارع بلفور بالقدس، فيما تظاهر المئات عند منزله الشخصي في قيسارية.

وانتشرت الشرطة الإسرائيلية بكثافة في الشوارع المختلفة وعند المفترقات، فيما عززت من حضورها قرب منازل نتنياهو منعًا لاقتراب المتظاهرين بشكل مباشر منها.

وتشهد المسيرات التي تنظم كل يوم سبت احتكاكات مع الشرطة الإسرائيلية التي تقوم بتفريقها في حال حصل أي تجاوزات من المتظاهرين مثل بقائهم في الشوارع لما بعد منتصف الليل.

ورفع المشاركون شعارات تدعو نتنياهو إلى الرحيل، والكف عن الفساد، واصفين إياه بأنه "فاسد كبير"، فيما رفعت لافتات أخرى تطالب بوقف تأجيل محاكمته كما جرى الأسبوع الماضي، والعمل على تسريعها وعدم السماح له بالإفلات من العقاب، والتحقيق معه في قضية الغواصات.

وقالت حركة الرايات السوداء من أكبر الحركات الاحتجاجية ضد نتنياهو، إنه يجب النظر لما جرى في الولايات المتحدة قبل أيام، وما يحدث عنما يبني زعيم مثل دونالد ترامب قوته على الكراهية والتحريض الجماعي ضد مؤسسات الحكومة والديمقراطية.

وكثيرًا ما تتهم جهات يسارية ومعارضين لنتنياهو أنه يسعى لتقسيم المجتمع الإسرائيلي من خلال التحريض، والحث على الكراهية.