رؤساء مجالس محلية عربية سيقاطعون لقاء مع نتنياهو

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلن عدد من رؤساء السلطات المحلية العربية داخل الخط الأخضر، نيتهم مقاطعة لقاء سيُعقد غدًا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عبر تطبيق "زووم"، لبحث خطة مكافحة العنف في المجتمع العربي.

ومن بين المقاطعين رئيس بلدية عرابة عمر نصار، الذي قال إن اللقاء المقرر تفوح منه رائحة انتخابية قوية، متهمًا نتنياهو بأنه امتنع بشكل منهجي منذ 12 عامًا عن مكافحة هذه الآفة. كما نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

ويسعى نتنياهو منذ أسابيع إلى القيام بحملة مغازلة لكسب أصوات من المجتمع العربي، حيث قام بزيارات لمدن وقرى عربية، سعيًا للحصول على مقعدين أو ثلاثة من الناخبين العرب.

وزعم نتنياهو خلال زيارته لتلك المناطق أنه يريد الاعتناء بمشاكل المجتمع العربي ومنها العنف والجريمة والفقر.

بدوره رأى رئيس مجلس كفر كنا المحلي يوسف عواودة أن مسألة الجريمة في المجتمع العربي لا تحتاج لمزيد من المناقشة، إذ إنها قد أشبعت نقاشًا وبحثًا. كما قال.

وأضاف "طالما أننا نسمع جعجعة ولا نرى طحينًا، فلا طائل من المشاركة في هكذا جلسة".