مستوطنون يهاجمون خان اللبن جنوب نابلس

نابلس- خاص بـ"القدس"دوت كوم- هاجم مستوطنون، اليوم الجمعة، خان اللبن الشرقية جنوب نابلس، لكن أصحاب الخان تصدوا لهم وأجبروهم على مغادرة المكان، فيما أصيب اثنين من أبناء أصحاب الخان برضوض جراء الاعتداء عليهما.

وقال صاحب خالد دراغمة لـ"القدس"دوت كوم، "تفاجأنا باقتحام خان اللبن من قبل مجموعة من المستوطنين مكونة من 13 مستوطنًا، بعد ظهر اليوم الجمعة، وهاجموني وزوجتي وأبنائي، وتصدينًا لهم وطردناهم من المكان، وأسفر الهجوم عن إصابة اثنين من أبنائي برضوض جراء الاعتداء علينا".

وأضاف دراغمة، "إن المستوطنين تجمعوا مجددًا على الشارع الرئيسي وعززوا تواجدهم بعدد آخر بعد وصول مركبات إضافية تقل المستوطنين، ووصل عددهم إلى 22 مستوطنًا، وكانوا يهمون لاقتحام الخان مجددًا وجهزنا أنفسنا للتصدي لهم، لكن قوات وشرطة الاحتلال حضرت للمكان، فانسحب المستوطنون وبقي عدد منهم".

وتابع، "جيش وشرطة الاحتلال اقتحموا الخان، وسألني أحد ضباط الاحتلال لماذا أمنع المستوطنين من دخول المكان وهو ملك حكومي، فأبلغت الضابط أنه توجد قضية في المحكمة العليا الإسرائيلية منذ 20 عاماً، وأصدرت المحكمة بعدها حكمًا بإثبات حقي بالخان، حيث أن الخان ملك خاص لي وليس ملك حكومي"، فيما أشار دراغمة إلى أن ضابط الاحتلال أخذ إفادتي ثم انسحبت تلك القوات من الخان.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خالد دراغمة يوم الجمعة الماضي، وبقي في الاعتقال مدة 5 أيام، بحجة التصدي للمستوطنين، وأنه يحرض أولاده للتصدي للمستوطنين.

ويعود خان اللبن الشرقية إلى العهد العثماني، ويقع بين مستوطنتي "معاليه لبونه" و"عيلي" المقامتين على أراضي قرية اللبن الشرقية، ويحاول المستوطنون منذ عدة سنوات الاستيلاء على الخان.